ناشطون في صفحات التواصل الاجتماعية يساهمون في الافراج عن 100 سجين في القصيم

0
1396

قادت مجموعة من مشاهيرمواقع التواصل الاجتماعية انطلاق حملة إنسانية تمت في منطقة القصيم  في السعودية في عصر يوم أمس الثلاثاء, وهي أول حملة إنسانية من هذا النوع  نظّمتها رابطة التواصل الاجتماعي تحت إشراف مباشر من أمارة منطقة القصيم في المملكة السعودية ، وتحت رعاية اللجنة الوطنية الخاصة لرعاية السجناء والذين تم الافراجعنهم وأسرهم (تراحم) بقيادة نخبة من مشاهيرمواقع التواصل الاجتماعي في منطقة القصيم، وتعد هذه الحملة أول مبادرة انسانية من هذا نوعها, تظهر تراحم المواطنيين و شعورهم ببعضهم البعض, ومحاولة حل مشاكل الاخرين في المجتمع عن طريق الحوار و التفاهم ليس عن طريق الحبس فقط.

و انطلقت هذه الحملة من مركز القصيم الدولي المخصص للمؤتمرات والمعارض في “بريدة” يوم أمس الثلاثاء عصراُ، وتم إختتامها أمس الثلاثاء الساعة العاشرة مساءً ،تم جمع من خلال هذه المبادرة أكثر من مليوني ريال في غضون عدة ساعات فقط ، وتم ‘خراج و اطلاق سراح أكثر من مئة سجيناً وسجينة  كانوا قابعين في السجون السعودية لاسباب مختلفو، و جاء ذلك ك مثال على ابرز مظاهر الانتماء الوطنية التي استهدفت في هذه المبادرة شريحة معيّنة من الافراد التابعين للجنة والتي تعثّرت بالسداد  ما عليها من إلتزامات مالية أو خسرت في مشروعها التجاري أو حتى كانت تحتاج الى كفالة مالية وغيرها من المشاكل المالية البسيطة التي لا يقضي اصحابها فترة في الشجن لعدم القدرة على سداد ما عليهم من التزامات مالية ، وبشرط ان لا يكون المبلغ المطلوب لاخراج السجين يتجاوز خمسيين الف ريال.

من جانبه قام رئيس  لجنة “تراحم القصيم” الاستاذ “سليمان العمري” بتثمين و شكر كل الجهود  التي قامت بها رابطة التواصل الاجتماعية والتي تم تشكيلها قبل فترة قصيرة وتكون اعضائها من أبناء القصيم تحت إشراف إمارة المنطقة و بعض الاشخاص الذين سطروا كلمات وجمل  من المواقف الايجابية الوطنية على أرض المجتمع السعودي لتعود الفائدة على الوطن وذلك في ظل سعيهم من اجل تحقيق أهداف اجتماعية و اخرى وطنية لتعزز بمشاركتها الوطنية اهم القيم الاجتماعية و القيم التربوية و القيم الوطنية بين المواطنين ، وتسهم ايضاً في بناء جيل واعي يقومب بتعزيز التفاعل الايجابي في المجتمع.

وأشار الاستاذ “العمري” ايضاً إلى أن هذه الحملة تم الإعداد لها بفترة قصيرة  قبل ان يتم إطلاقها , بتعاون مشترك بين لجنة “تراحم” في القصيم و اعضاء ورابطة التواصل الاجتماعية التي اغلبها من فئة الشباب السعودي من منطقة القصيم ايضاً ، وذلك بعد الحصول على جميع التصاريح  والموافقات اللازمة من  كافة الجهات و الافراد صحاب العلاقة  بإقامة هه المبادرة، وأكد  بتفعيل المسؤولية الاجتماعية بين اعضاء اكبر الشركات والمؤسسات التجارية في منطقة القصيم عامة و السعودية خاصة ، وان  الفكرة  وصلت نضجت تماماً في عقول أصحاب القرارات,  في تلك الشركات, وهذا منح  النجاح الواضح بحمد لله لهذه الحملة وتم تحقيق أهداالاهداف المرجوة منها.

LEAVE A REPLY