بقيمة 475 مليون دولار سفينة جديدة تدخل إلى البحرية الأمريكية

0
772
البحرية الأمريكية, السفينة, غابرييل غليفوردز

بقيمة 475 مليون دولار سفينة جديدة تدخل إلى البحرية الأمريكية

          في احتفالٍ كبير أقامته البحرية الأمريكية تمّ الإعلان عن دخول السفينة ” غابرييل غليفوردز ” إلى الخدمة الفعلية بالأسطول البحري الأمريكي

         ويبلغ طول ” غابرييل ” مائة وثمان وعشرين مترًا (128) وتُعد من أسرع القطع البحرية وتبلغ قيمتها أربعمائة وخمس وسبعين (475) مليون دولار , الأمر الذي أثار لغطًا واسعًا في الشارع الأمريكي فقد قال “جون ماكين ” السيناتور الجمهوري بالكونجرس إن هذه السفينة تعتبر مثالًا مُؤسفًا وكلاسيكيًّا لإهدار التجهيزات الدفاعية للولايات المتحدة فهو يعتقد بالإضافة إلى ثمنها الباهظ أنها مليئة بالمشكلات في الصيانة والمحركات الأمر الذي يوافق عليه عددًا من أعضاء الكونجرس

      من جانبها أكّدت البحرية الأمريكية على لسان ” جوردي هاريسون ” القائد بالأسطول الأول بسفن المكافحة الساحلية أنّها سعيدةٌ جدًا باستلام قطعتها البحرية الجديدة والتي سيكون مقرها بمدينة سان دييغو

      ويُذكر أن السفينة الجديدة قد سميّت على اسم ” غابرييل غليفوردز ” السياسية الشهيرة والتي نجت من محاولة اغتيال فاشلة عام 2011م

      ومن الجدير بالذكر أن الأسطول البحري الأمريكي هو أكبر وأقوى أسطول بحري في العالم فهو  يضم أربعمائة وخمس وسبعين (475) قطعة بحرية عائمة بالإضافة إلى عشر(10) حاملاتٍ للطائرات واثنتين وعشرين (22) سفينة من الماركة كريسيرس خمسة (5) منها بالقرب من الحدود البحرية الروسية ويضم أيضًا اثنين وسبعين غوّاصة (72) واثنين وستين (62) مُدمرة بحرية بوزنٍ إجمالي يبلغ (3.416) مليون طن وعن القوة البشرية فإن هناك قرابة  ثلاثمائة وعشرون ألف (320.000) جندي أمريكي مجندين بالبحرية الأمريكية

       وتأتي روسيا في المرتبة الثانية بثلاثمائة واثنين وخمسين (352) قطعة بحرية وحاملة واحدة  للطائرات وخمس سفنٍ حربية من الماركة كريسيرس بالإضاف إلى ثلاث عشر مُدمرة حربية وثلاث وستين غوّاصة , وهناك مائة وثلاث وثلاثون ألف جندى (133.000) يتبعون البحرية الروسية

      وتشمل باقي القائمة التي تحتوي على أقوى عشر أساطيل بحرية في العالم على الصين واليابان وبريطانيا وفرنسا وكوريا الجنوبية والهند وإيطاليا وتايوان . الأمر الذي يعكس أهمية القوات البحرية في الدفاع عن البلاد وتأمين حدودها البحرية ضد أي عدوان محتمل

LEAVE A REPLY