روسيا ترد على طرد أمريكا للدبلوماسيين الروسيين

0
634
الدبلوماسيين الروسيين , روسيا

روسيا ترد على طرد الدبلوماسيين الروسيين

قامت روسيا بالرد السريع على ما قامت به أمريكا من طرد الدبلوماسيين الروسيين وذلك بسبب هجمات القرصنة، وكان ردها عبارة عن إهانات وانتقادات موجهة للرئيس أوباما ولإدراته. وذلك لأن الرئيس الأمريكي أوباما فرض عقوبات على أربعة دبلوماسيين روسيين بحجة أنهم قد تدخلوا في شئون الانتخابات الأمريكية. ولم يكتفي بذلك فقط بل قام بطرد ثلاثة وخمسين آخرين كعقاب لدولة روسيا وأمر بإغلاق مجمعين روسيين في واشنطن

تفاصيل رد روسيا على طرد أمريكا الدبلوماسيين الروسيين

وجاء الرد القوي السريع من روسيا على ما فعله أوباما وحكومته حيث كان رد دولة روسيا عبارة عن أنه قد قامت السفارة الروسية بنشر تغريدة لها عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” حيث نشرت صورة لـــ”بطة” وكتبت عليها كلمة “عرجاء” ولم تكتفي بذلك فقط بل وصفت ما فعلته أمريكا بأنه مثل الحرب الباردة

وقام ديمتري ميدفيديف، رئيس الوزراء الروسي، بالرد القوي على أوباما وإدارته حيث قام بالرد برسالة عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” حيث قال في تلك الرسالة أنه من المؤسف على دولة أمريكا أن تنهي ولايتها على أيدي الروسيين ثم قال أرقدوا في سلام، ويعد هذا بالرد القوي, وإن رد الروسيين لم ينتهي بعد بل سوف يوجهوا العديد من الضربات القوية

كما قامت سفارة روسيا بالانضمام مع كندا وقد أعلنت أن ما فعلته إدارة أوباما مع الروسيين من عمليات طرد وإهانة وأوضحت أن هذا سوف ينهي إتفاقية فيينا، ولم تكتفي بهذا بل قامت بنشر صورة توضح فيها أن الولايات المتحدة تُحرج من تسريبات “ويكيليكس”

كما قامت إذاعة “RT” (المعروفة سابقا بروسيا اليوم) بنقل ما قالته ماريا زاخاروفا، المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، التي أوضحت أن الرئيس أوباما وإدارته يشعرون بالإذلال حول قيامهم بطرد الروسيين من أمريكا، ومنه فقد نقلت إذاعة “RT” قولها بأن الشعب الأمريكي لا يشعر بالذل من الإرهابيين ولكن يشعر به حول طرد الأمريكيين للروسيين ونتج عن ذلك أن قامت أمريكا بصفع واشنطن

وقامت السفارة الروسية بالرد الساخر بشكل خاص حيث أوضحت أن الأمة الروسية تشعر أنها الضحية ومنه فقد نشرت صورة لكلب يقول أن الروسيين هم من فعلوا هذا، ولن تتوقف روسيا عند هذا الحد من الردود بل سوف تستمر في الإهانات اللفظية على أمريكا وأوباما وإدراته

LEAVE A REPLY