مساعدة الفليسطينيون من العرب والمسلمين

0
88

نقلا عن السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نكي هيلي انها تنتقد الدول العربية كافة بسبب انهم كثيري التحدث عن دعم فلسطين ولكن دون إعطائهم أي مساعداة مالية أخرى، وليس كل الدول العربية فقط ولكنها وضحت أن مصر والكويت والإمارات بالأخص أكثر من باقي الدول العربية

وقد أضافت نكي هيلي أيضًا كل ما قدمته تلك الدول بالأخص بالإضافة إلى الجزائر وتونس وسلطنة عمان وباكستان وتركيا أو بمعنى أخر ما لم تقدمه تلك الدول لمساعدة اللاجئين وتوفير فرص عمل لهم

كما أضافت أيضًا أثناء اجتماعها في مجلس الأمن الدولي بخصوص ما يتعلق بالشرق الأوسط أنه لا توجد دول كريمة في الكلام سوى الدول العربية والمسلمين التابعين لهم او من يساعدون المنظومة الإسلامية ولكنها ليست كريمة في افعالها، وأن كل ما يسببه هذا الكلام الكثير هو المشاكل والنزاعات فقط ولكنه لا يفيد في إطعام الفليسطينيين أو تعليمهم أو توفير فرص عمل لهم

ولكن نكي هيلي لم تكتفي فقط بانتقاد الدول العربية أو المنظمة الإسلامية ولكن أيضًا قامت بانتقاد الصين وروسيا بخصوص كلامهما الجميل والمعسول عن القضية الفليسطينية ولكن في النهاية لم تقم بتقديم الدعم الكبير فهم لم يقدموا سوى 350 ألف دولار و ميلوني دولار على الترتيب وذلك كان في عام 2017

وأضافت أيضًا أنه يجب على جميع تلك الدول التوقف عن الثرثرة وإلقاء العديد من الخطب الغير مجدية ووجوب اتخاذ خطوة لمساعدة الشعب الفليسطيني بكافة الأشكال الممكنة

وردا على كلام نكي هيلي فقد قام السفير الفليسطيني رياض منصور بانتقادها قائلا أنها أهانت كل من يحالف أمريكا  بكل ما في نفسها من غرور وتكبر، أما السفير الصيني فقد قام بالرد عليها نصًا كالآتي “لا نية لنا للتنافس مع أي دول أخرى”، كما أشارت شبكة الأنباء (ايرين) أن الكويت كانت من أكثر الدول المانحة للمساعدات الفليسطينية على مستوى العالم كله في الوقت الذي حصلت فيه أمريكا على المركز السادس عشر وقد قام السفير الكويتي منصور العتيبي بالرد أيضًا أن الأرقام هي التي تبين الحقيقة وليس مجرد النقد

ومن الجدير ذكره أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قام بايقاف المساعدات المتجهة إلى فلسطين بعد أن قال أنها بلا جدوى وقد أوجب على فلسطين أن تكمل التفاوض مع اسرائيل من أجل السلام

LEAVE A REPLY