التقرير التكنولوجي السعودي يشير الى استخدام اكثر من 23 مليون هاتف ذكي في السعودية

0
772

أكد مسؤول دولي في الاتصالات ان منطقة الشرق الأوسط تعتبر من أهم الاسواق التي  تستهدفها شركات  التقنية و الاتصالات خاصة في مجال الهاتف الذكية, و من الواضح ان سكان مناطق الشرق الأوسط و خاصة الدول العربية من محبي التكنولوجيا و الهواتف الذكية والدليل ان اغلبنا يمتلك هاتفين من الاجهزة الذكية , واتت بعض الدراسات العالمية التي تدرس في هذا الأمر وسنركز الضوء في هذا المققال على نسبة السعودية المستخدمين لتكنولوجيا الهواتف الذكية في المملكة السعودية والذين تجاوز عددهم 23 مليون كما آشارت الدراسة التي تم الانتهاء منها الاسبوع الماضي, اي ان هذه الاعداد حديثة .

وقال المدير التنفيذي في شركة ” هواوي” للهواتف الذكية أن المملكة السعودية تعد من اهم الاسواق في الشرق الاوسط والتي تشهد اقبالاً كبيراص على الهواتف الذكية وقال ايضاً ان منطقة الشرق الاوسط تعتبر من اهم الاسواق التي تجذب شركات الهواتف المحمولة نظراً للعدد الكبير من مستخدمي هذه الهواتف بها, اما بالنسبة للسوق السعودي اضاف انه منذ تأسيس العلامة التجارية ” هونر” في المملكة في شهر مايو لعام 2015, زادت مبيعات الواتف الذكية  بشكل ملحوظ للغاية.

وتعتبر المملكة العربية السعودية بشكل عام واحدة من اهم الاسواق واكثرها نمواً ويظهر ذلك من خلال إنتشار الهواتف الذكية و ارقام استهلاكها, ونود التركيز أن السعودية قد احتلت مرتبة الصدارة في هذه الشان , ونجحت في تسجيل اعلى المعدلات القياسية في الاداء للمنتجات التي تم اطلاقها في المملكة, وقامت العديد من الشركات الخاصة بصناعة الهواتف الذكية مثل شركة ” هواوي” بالتكيز على بعض الجوانب الابتكارية من اجل تعزيز الالفية الحديثة في المملكة السعودية .

وتسعى شركات الاتصلات العالمية الى اطلاق و طرح المزيد من الهواتف الذكية المميزة في عام 2017, بسبب الازدياد الواضح و البارز في اعداد لمستخدمين ونمو سوق الاتصلات و التكنولوجيا في المملكة , سيكون بدايته اصدار الهاتف الجديدx honor  بنسخته السادسة, والذي بدأ طرحه في بعض الاسواق في دول الخليج العربي, ويقوم مدير التسويق في شركة ” نونور” للهواتف الذكية عن الاسباب التي تدفع مواطني الدول الخليجية و السعوديية تحديداً للاقبال الشديد لهواتفهم , في البداية بسبب أن الرواتب التي يحصلون عليها عالية نوعاً ما مما يسمح لهم بشراء الهواتف الذكية ذات الاسعار المرتفعة, لكنهم في نفس الوقت يأخذون عامل الجودة بعين الاعتبار و اشار ان هنالك وعي ملحوظ في السعودية من ناحية المعلومات التكنولوجية الخاصة بالهواتف, بناءا على الدراسات التي يقومون بها للسوق السعودي قبل طرح الهواتف الجديدة في الاسواق من اجل دراسة ميول السعوديين و معرفة ما مدى نجاح الهاتف الجديد عند طرحه, اكد ان غالبية السعوديين يبحثون عن الهاتف الذي يلبي احتياجاتهم و لا يعتمدون في قرار الشراء على شكل الهاتف فقط, بل لديهم وعي كبير و خلفية تكنولوجية تجعلهم يميزون بين الهاتف من خلال الخصائص التقنية بها مثل السعة التخزينية, درجة وضوح كميرة  التصوير, عمر البطارية و نظام التشغيل كذك.

وتسعى العديد من شركات الهواتف المحمولة كما قلنا الى اجراء الدراسات , حيث تحصل المملكة السعودية على النصيب الاكبر منها ويتم التركيز عليها نتيجة الازدياد الكبير في عدد المستخدمين للهواتف لذكية, وتشير التقارير ان غالبية المستهلكين السعوديين يمتلكون هاتفين , الاول غالباً ما يتم تخصيصه للعمل و يركزون ان يكون متمتع بخصائص قوية دون التركيز على وضوح الكميرا أو امكنية استخدام التطبقات التي تحتاج الى سعة ذاكرة عالية و شاشة في غاية الوضوح, فعلى سبيل المثال تتزايد استخدامات الهواتف العملية ذات الشاشات الكبيرة بين رجال العمال السعوديين , من أجل سرعة القيام بمراسلاتهم و امكانية استخدام الادوات المكتبية, بينما تركز فئة الشباب على الهواتف ذات الصرحات الاخيرة و التي تمكنهم من تحميل تطبيقات الالعاب و استخدام تطبيقات التواصل الاجتماعية و من المهم لهذه الفئة ان يتمتع الهاتف بسعات تخزينية عالية .

هذا ما اشارت اليهم شركات الهواتف الذكية و التي أكدت ان المملكة العربية السعودية من اهم الاسواق في الشرق الاوسط نتيحة الاقبال الكبير على شراء الهواتف الذكية , خاصة وانه كما ذكرنا سابقاً تعتبر السعودية من الدول ذات الاتب العالية نوعاً ما مما يعطي فرصة للمستهلكين بتجديد هواتفهم خلال فترات قصيرة .

LEAVE A REPLY