نجح إطلاق البيتكوين في إثارة الجدل ولفت أنظار الكثيرين، ودفع العديد من المبرمجين إلى تطوير عملات رقمية أخرى لمحاولة تحسين العيوب الموجودة في البيتكوين. من هنا، تم الإعلان عن عملة الإيثريوم في عام 2015، والتي ظهرت كمحاولة لإجراء المعاملات الرقمية بصورة أسرع وأسهل من استخدام البيتكوين.

كما حدث مع البيتكوين، فإن العامل الأكبر لانتشار الإيثريوم هو الألعاب الإلكترونية. ربما السبب وراء هذا هو حماس الشباب لتجربة أي شيء جديد، كما أن اللاعبين معتادون على التعامل الرقمي أكثر من غيرهم، ولا ننسى أن ظهور العملات الرقمية ارتبط بقيمة مادية ضئيلة للغاية في البداية، لذلك، لم تجلب التجربة أي خسائر.

 

مميزات عملة الإيثريوم:

  • حاولت إيثريوم تفادي عيوب البيتكوين وأتاحت التبادل السريع للعملات الرقمية، وضمان الحرية والأمان في تبادل الأموال. حيث تتم التعاملات المالية في خلال لحظات ولا تستغرق وقت طويل..
  • تستخدم إيثريوم نفس تقنية سلسلة الكتل المعتمدة في البيتكوين، والمعروفة باسم (Blockchain). تعتمد هذه التقنية على تشفير البيانات وتتيح شفافية كاملة للتعامل المالي عبر الإنترنت. فلا يمكن اختراق هذه التقنية ولا سرقة المعلومات، وهذا يضمن حماية الحسابات وحرية التعامل.
  • أضافت الإيثريوم أمانا محسنا على التقنية المشفرة، وهو وضع تداول الأموال في صورة عقود بقوانين محددة للتبادل يوافق عليها الطرفين، ويتم التعامل باستخدام الرموز الرقمية.
  • يمكن استخدام الرموز غير القابلة للاستبدال NFTs، والتي تتيح لمستخدميها التفرد بأملاك مميزة لا يستطيع أحد آخر الحصول عليها، وتضمن العقود هذا الشرط. فما تقوم بشرائه يبقى لك للأبد.

 

كازينوهات الإيثريوم:

كما ذكرنا سابقًا، فالألعاب الإلكترونية هي الشرارة التي شجعت على انتشار ثقافة العملات الرقمية، وجذب أنظار المستثمرين. وشاع في الفترة الأخيرة استخدام الكريبتو في الكازينوهات، بداية من البيتكوين، ثم الإيثريوم وغيرها من العملات الأخرى الحديثة كونها لا تخضع لقيود جغرافية.

للكازينوهات الإلكترونية تفردًا خاصًا عن جميع الألعاب الأخرى على الإنترنت في التسويق للعملات الرقمية والتشجيع على استخدامها. وقد يرجع هذا لأسباب عديدة منها سهولة ألعاب المقامرة، واعتمادها بنسبة كبيرة على الحظ وحب المغامرة، ولا يتطلب الدور الكثير من التفكير أو التخطيط، كما يمكن للاعبين لعب أدوار متتالية على حسب رغبتهم.

إذا حالفك الحظ، قد تكسب العديد من الأدوار، وتحقق أرباحًا سريعة. وفي الوقت الذي عانى فيه اللاعبون من السياسات الخاصة بالبنوك، وزيادة رسوم التحويل بالإضافة إلى الرسوم البنكية، مثلت العملات الرقمية حلًا سحريًا وأملًا لنهاية هذه الأزمة.

 

اللعب على كازينوهات إيثريوم:

بعد البحث، ستجد أن أغلب الكازينوهات التي تدعم العملات الرقمية توافق على استخدام الإيثريوم كواحدة من عملات الكريبتو. يمكنك تجربة ألعاب وفتحات كازينو بت، بعد أن تقوم بفتح محفظة إلكترونية واختيار عملة الإيثريوم لإجراءات سحب الأموال من مواقع الكازينو أو إرسالها إلى اللاعبين الآخرين.

 

مميزات استخدام العملات الرقمية:

  • استمتع بهوية سرية وحماية تامة للمعلومات الشخصية

يتيح التعامل الرقمي على كازينوهات الكريبتو بالحفاظ على بيانات الحساب ومنع محاولات التتبع أو الاختراق. تعتمد التقنيات الرقمية على سلاسل التشفير، وهي نفسها المستخدمة في الإيثريوم والبيتكوين. لا يمكن لأحد فك الشفرات أو الوصول إلى الحساب.

  • احصل على أموالك بصورة أسرع

لم يعد من الضروري الانتظار عدة أيام قبل سحب الأموال من الكازينو، والانتظار مدة أخرى حتى يصل المال إلى حسابك البنكي. يتيح استخدام العملات الرقمية وبالأخص الإيثريوم، سحب المال في خلال لحظات، والاحتفاظ به في صورة رموز غير قابلة للاستبدال مثل NFTs، أو رموز رقمية أخرى ويتم إيداعها في المحفظة الإلكترونية الخاصة بك والمسجلة على الكازينو.

  • المزيد من الأمان في التعاملات المالية

يخضع التداول الرقمي للتشفير التام وحماية الحسابات المالية. ويزيد استخدام الإيثريوم أمانا آخر وهو استخدام العقود التي تحفظ حقوق الطرفين وتضمن الأصالة والملكية للمستخدم دون أحقية الوصول إليها من أي شخص آخر.

  • لا مزيد من الرسوم

يضم عالم الألعاب جنسيات مختلفة حول العالم، وقد تضع بعض الدول سياسات خاصة بشأن ألعاب المقامرة على الإنترنت، كما يحصل كل بنك على الرسوم الخاصة به مقابل إجراء التحويلات وسحب الأموال. لا يتطلب التعامل بالكريبتو كل هذه الإجراءات، ولا تحتاج أكثر من وجود محفظة إلكترونية خاصة بك.