روسيا تخطط من اجل الانسحاب الكامل للارهابيين في مدينة حلب

روسيا تخطط من اجل الانسحاب الكامل للارهابيين في مدينة حلب قالت روسيا يوم السبت إنها مستعدة لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة بشأن انسحاب كل مقاتلي المعارضة السورية من شرق حلب الذي حقق فيه الجيش وحلفاؤه تقدما يهدد بهزيمة ساحقة للمعارضة.

واتهم مسؤول في جماعة معارضة في حلب روسيا بالتراجع عما جرى الاتفاق عليه في محادثات بتركيا كانت ستفضي إلى وقف إطلاق النار وقال إن قادة المعارضة تعهدوا بالقتال حتى إذا واجهوا قصفا مكثفا وهجمات برية.

وأقرت روسيا باتصالها بالمعارضة لكنها لم تقدم تفاصيل بشأن المحادثات التي استضافتها تركيا.

وقال زكريا ملاحفجي رئيس المكتب السياسي لتجمع فاستقم الموجود في حلب متحدثا من تركيا إنه سأل الفصائل وقالت إنها لن تستسلم.

لكن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا يرى أن شرق حلب قد يسقط في يد الحكومة بنهاية العام وأعرب عن أمله في التوصل إلى “صيغة ما” لتجنب “معركة مروعة”.

ويضع التقدم في حلب الرئيس بشار الأسد على مشارف أكبر نصر له حتى اليوم في الحرب التي دارت رحاها بعد احتجاجات عام 2011.

روسيا تخطط من اجل الانسحابوأطبق الجيش السوري وحلفاؤه من إيران والعراق ولبنان بالتدريج على شرق حلب هذا العام. وأبعدت المرحلة الأخيرة من الهجوم المعارضة من أكثر من نصف الأراضي التي تسيطر عليها.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن ما يربو على 30 ألف شخص نزحوا من القتال الأخير توجه 18 ألفا منهم إلى مناطق خاضعة للحكومة بينما ذهب 8500 إلى حي الشيخ مقصود الخاضع للأكراد.
ويعتقد أن عشرات الآلاف من الأشخاص ما زالوا داخل القطاع الشرقي الخاضع للمعارضة حيث انخفضت إمدادات الغذاء والوقود إلى مستويات حرجة وتعرضت المستشفيات لقصف متكرر أوقف أنشطتها.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ما يصل إلى مئتي ألف شخص ربما لا يزالون داخل القطاع التابع للمعارضة. وقال دي ميستورا إن العدد قد يتجاوز مئة ألف.

وقالت روسيا التي اضطلعت بدور حاسم في سوريا منذ تدخلها في الحرب قبل 15 شهرا إن انسحاب المعارضة سيؤدي إلى “تطبيع الوضع” في شرق حلب.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف “نحن مستعدون لإرسال خبراء عسكريين ودبلوماسيين إلى جنيف على الفور من أجل الاتفاق على تحركات مشتركة مع الزملاء الأمريكيين لضمان انسحاب كل المعارضين دون استثناء من شرق حلب.”

* المعارضة بلا نصير

لم يرد تعليق فوري من الولايات المتحدة التي دعمت بعض جماعات المعارضة التي تقاتل الأسد ومنها الجيش السوري الحر الذي يقاتل في حلب.

وتقول أعضاء جماعات المعارضة إن حكومات أجنبية مثل الولايات المتحدة تخلت عنهم ليواجهوا مصيرهم في شرق حلب.

وفي تعذر وجود خيارات جيدة يجري المعارضون محادثات مع مسؤولين روس قالوا إنها أسفرت عن اتفاقات تشمل رحيل المقاتلين الإسلاميين من حلب. وقال ملاحفجي إن تصريحات لافروف ألغت كل شيء وإن اجتماعات تركيا وصلت إلى طريق مسدود.

المصدر : رويترز

موعد انطلاقة برشلونة وريال مدريد السبت في الكامب نو 3-11-2013 في الدوري الاسباني الممتاز

موعد انطلاقة برشلونة وريال مدريد السبت في الكامب نو 3-11-2013 في الدوري الاسباني الممتاز تغطية مشاهدة مباراة برشلونة وريال مدريد مباشر كلاسيكو الاريض لذلك لا أعتقد بأنه سيكون سعيدا إذا ما جدد زيدان الفوز عليه مرة آخرى وعلى نفس الملعب في ظل وضع لا يحتمل فيه فريقه فقدان المزيد من النقاط خاصة أمام غريمه ريال مدريد والذي يتفوق عليه بفارق ست نقاط بنهاية الجولة الماضية،مما يعني أن الخسارة في برشلونة وريال مدريد اليوم السبت 3 ديسمبر 2016 ترفع فارق النقاط إلى تسع نقاط فهو رقم يصعب تعويضه بسهولة وبالمقابل يضع الفوز ريال مدريد في وضعية جيدة و بفارق مريح وهو ما يسعى له زيدان بكل ما يملك إلى جانب مواصلة تفوقه على أنريكي والحفاظ برشلونة وريال مدريد على سجله خاليا من الهزيمة .

بعد أن حقق الفوز في عشر مباريات وتعادل في ثلاث منها وهي مجموعة ما اقيم من مباريات في الدوري الاسباني الممتاز الملقب بالليغا الاسبانية حتى الان سجل فيها لاعبي الفريق الأبيض 36 هدفا ودخل مرماهم 11 هدفا، في الوقت الذي حقق فيه نادي برشلونة الاسباني الفوز في ثماني مباريات فقط وتعادل في ثلاث منها وخسر أثنين، سجل فيها لاعبيه 33 هدفا ودخل مرماهم 14 هدفا.

قامت رابطة الليجا باختيار يوم السبت القادم، في تمام الساعة الـ 15:15 بتوقيت جرينيتش وهو نفس توقيت المغرب، فيما تتم إضافة ساعتين للتوقيت المصري و3 للسعودي- لإقامة كلاسيكو الذهاب في الليجا لهذا الموسم، حيث سيُحرم المُتابعين في إنجلترا من متابعة اللقاء مباشرةً بسبب القوانين الإنجليزية التي تحظر بث المبارايات بشكلٍ مباشرٍ في ذلك التوقيت، إلا أن جول سيقوم كعادته بتغطيةٍ حيةٍ لتطورات المباراة لحظةً بلحظة.

جديرٌ بالذكر أن تلك الجولة لن تكون الوحيدة التي ستشهد مواجهةٌ بين فريقين من مدينتي مدريد وبرشلونة، إذ سيستضيف أتلتيكو مدريد نظيره الكتالوني إسبانيول في مساء نفس اليوم.

كان الريال هو الفائز بمباراة الكلاسيكو الأخيرة التي استضافها غريمه البارسا على ملعب كامب نو في الـ2 من أبريل الماضي ماتش ريال مدريد وبرشلونة، إذ فشل الأخير في توديع أسطورته الهولندية “يوهان كرويف” -الذي رحل في عن الحياة قبلها بأيامٍ قليلة،- بفوزٍ كان ليكون أفضل تكريمٍ له.

وتقدم جيرارد بيكيه لأصحاب الأرض قـ56، قبل أن يعدل مهاجم الضيوف الفرنسي كريم بنزيمة النتيجة بعدها بـ10 دقائق، وبالرغم من حصول قائد الميرينجي سيرخيو راموس على بطاقتين صفراوتين وطرده من الملعب قـ83، إلا أن ذلك لم يمنع فريقه من الظفر بكامل نقاط المباراة بعدها بدقيقتين فقط، عقب مجهودٍ فرديٍ رائعٍ من نجمه وهدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو، لتنتهي المباراة بفوزٍ غالٍ لكتيبة برشلونة وريال مدريد بث مباشر زيزو في الكلاسيكو الأول للمدرب الفرنسي بـ1-2 على حساب رفاق ميسي، والذين تمكنوا من حصد اللقب بفارق نقطةٍ عن الريال في نهاية المطاف على أية حال.

جاهزية إنييستا للكلاسيكو غاب أندريس إنييستا عن الملاعب منذ الـ22 من أكتوبر الماضي، وتحديداً عقب تعرضه لضربةٍ قويةٍ في ركبته إثر التحامٍ معلاعب وسط فالنسيا إنزو بيريز، في المباراة التي انتهت بفوز البلوجرانا على الخفافيش بـ2-3 على ملعب الأخير ميستايا.

على أي حال، كشفت التقارير أن ريال مدريد وبرشلونة اون لاين لم تكن بالخطورة التي توقعها برشلونة، وأن فترة غياب اللاعب ستتراوح بين 6-8 أسابيعٍ منذ تاريخ الإصابة.

افتقد حامل لقب الليجا لقائده إنييستا بشدةٍ على مدار الجولات الماضية، إلا أن الرسام -32 عاماً- قد تعافى وعاد للمشاركة في تدريبات الفريق، قبل أن يزف مدربه إنريكي البشرى في مؤتمرٍ صحفيٍ يوم الأحد الماضي، رابط مشاهدة مباراة برشلونة يلا شوت اكد من خلالها تفاؤله بشأن عودة كلٍ من إنييستا والمدافع الفرنسي صامويل أومتيتي ليكونوا جاهزين للمشاركة في الكلاسيكو.

عشاء فاخر للاعبين الاهلى قبل مباراة اليوم امام الهلال مباشر في دوري عبداللطيف جميل

مباراة الاهلى والهلال تغطية جديدة لاشك ان المباراة القادمه للنادي الاهلى السعودي امام الهلال تمثل منعطف هام جدا في السباق على صدارة دوري جميل المحترفين السعودي 2016 قبل الفتره الشتويه ، وهذا يتطلب منا الوقوف جميعا صف واحد من ادارة وجهاز فني ولاعبين وجمهور ، ونحن بدورنا كجمهور المطلوب منا الايام القادمه الحضور للملعب كلا قدر استطاعته والمشاركه في المنتديات الاهلاويه وجميع مواقع التواصل تويتر وفيس بوك وجوجل بلس وصحيفة التحدي الاخبارية بكلمات تحفيزيه وحماسيه لدفع الجمهور للحضور وان نعطي اللاعبين كلمات ايجابيه ودفعهم للانتصار ، نجعل الايام القادمه شحن ايجابي ، دعم ، مسانده ، فقط لاغير المباراة جدا هامه للاهلي وقد ( مشاهدة مباراة الاهلى والهلال ) في الايام القادمه شائعات عن الاهلي بغرض سحبنا خارج الميدان هكذا علمني التاريخ وبدعم بسيط مني عملت هذه المسابقه لجميع الاعضاء في المنتدى والمطلوب المشاركه بأكبر عدد من الجمهور الملكي .

كريستيان جروس يجري تدريبات قاسية لنادي الاهلى

اغلق المدير الفني للفريق الاهلاوي كريستيان جروس تدريبات الفريق على ملعب الامير محمد العبدالله الفيصل بالنادي وذلك تحضيرا لملاقاة الهلال بالجولة العاشرة مساء الجمعة على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة حيث اشتملت الحصة التدريبية على النواحي الفنية واللياقية بعد ان عقد المدرب جروس اجتماعا مطولا بلاعبيه لشرح نقاط ضعف وقوة الهلال والعمل على استغلالها بعد ان عكف جهازه الفني خلال الايام الماضية بدراسة اسلوب لعب الهلال ، وتابع التدريبات رئيس مجلس ادارة النادي الاستاذ احمد المرزوقي الذي سلم اللاعبين مكافآت الفوز على نادي الباطن تحفيزا لهم قبل مباراة الهلال والاهلي في بطولة دوري جميل السعودي اليوم الجمعة .

مأدبة عشاء للاعبين الاهلى قبل قمة الهلال

وبدوره ايضا اقامت ادارة النادي مباراة الاهلى والهلال مأدبة عشاء للاعبين والجهاز الفني فور انتهاء المران ، ومن جهته ايضا توافدت الجماهير الاهلاوية على شراء تذاكر مباراة فريقها مع الهلال بنقاط بيع التذاكر بالنادي ومتجر النادي الرسمي الذي ابقى على سعر التذاكر منخفضا في ظل ارتفاع الاسعار في موقع (مكاني) حيث استمر البيع من الساعة الـ٦.٣٠ وحتى الساعة ١٠.٣٠ مساء ، وكانت التذاكر قد طرحت للبيع مسبقا قبل توقف الدوري لمشاركة المنتخب في التصفيات الاسيوية المؤهلة لكأس العالم ووصل اجمالي البيع حتى اليوم لأكثر من نصف السعة الاستيعابية لملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية.

أجرى الفريق الأهلاوي مساء أمس مرانه الرئيسي تحضيرًا للقمة المرتقبة أمام الهلال غدًا الجمعة ضمن الجولة العاشرة من دوري جميل للمحترفين. وعمد المدرب السويسري كريستيان جروس في مران الأمس إلى إجراء حصة تدريبية مطولة، ركز خلالها على النواحي التكتيكية والفنية بإقامة مناورة على كامل الهلال والاهلى بث مباشر الملعب، أوقفها مرات عدة لشرح بعض الملاحظات الفنية للاعبيه، وشهدت المناورة مشاركة فاعلة من اللاعبين كافة عدا الرباعي المصاب وليد ياخشوين وماهر عثمان وياسر المسيليم ومحمد آل فتيل، فيما تضاءلت فرص لحاق المدافع محمد آل فتيل بالمواجهة بسبب عدم اكتمال جاهزيته البدنية؛ إذ سيجري اختبارات لياقية قبل مران اليوم للتأكد من إمكانية مشاركته في اللقاء من عدمه.

مشاهدة مباراة الهلال والاهلى وكانت إدارة النادي قد أقامت مساء أمس حفل عشاء للاعبي الفريق داخل ملعب الأمير محمد العبدالله الفيصل, وسبقته بتسليمهم المكافآت الخاصة بالفوز الأخير على الباطن في الجولة التاسعة من دوري جميل للمحترفين، في إطار دعمها المعنوي والمادي للفريق قبل المواجهة المهمة في مشوار الدوري أمام الهلال.

من جانب آخر، شارفت التذاكر الخاصة بمواجهة الأهلي والهلال على النفاد بعد وصول عدد التذاكر المبيعة إلى قرابة الأربعين ألف تذكرة بين التذاكر التي تم بيعها عبر منصة مكاني الإلكترونية، أو عبر منافذ البيع في مقر النادي الأهلي السعودي .

موعد مباراة الاهلى والباطن اليوم الاحد 20-11-2016 في الدوري السعودي عبداللطيف جميل

مشاهدة مباراة الاهلى والباطن بث مباشر يسعى الفريق الأول لكرة القدم في نادي الأهلي “حامل اللقب” إلى تحقيق فوزه الثالث على التوالي عندما يحل ضيفا ثقيلا على نظيره الباطن في تمام الساعة 7:45 من مساء اليوم الأحد على ملعب الأخير في حفر الباطن، ضمن منافسات الجولة التاسعة من دوري مشاهدة مباراة الاهلى جميل للمحترفين.
ويعول الأهلي على كتيبة من النجوم المتميزة في مقدمتها هدافه السوري عمر السومة في تفادي أي مفاجآت محتملة من فريق الباطن الذي دائما ما يكون شرسا على ملعبه بالعشب الصناعي.

ويحتل الأهلي المركز الخامس مباراة الاهلى والباطن برصيد 16 نقطة، وتبدو طموحاته كبيرة لحصد النقاط الثلاث للبقاء في دائرة المنافسة على الصدارة.
في المقابل، يخوض الباطن المباراة تحت قيادة الوطني خالد القروني، الذي يسعى إلى تحقيق نتيجة إيجابية في مستهل مشواره مع الفريق بعد رحيل مدربه المصري عادل عبد الرحمن.

ويحتل الباطن المركز 11 برصيد 8 نقاط جمعها من فوزه في مباراتين، وتعادله في مثلهما، فيما مني بـ 4 هزائم، كان آخرها أمام الاتحاد 0-2. حرصت أعداد كبيرة من الجماهير الكويتية على التوافد لمدينة حفر الباطن، مشاهدة مباراة الاهلى بث مباشر من أجل مشاهدة لقاء الباطن والأهلي، في لقاء الجولة التاسعة لدوري جميل.

وحضرت الجماهير الكويتية خصيصًا لمتابعة لاعب فريق القادسية السابق السوري عمر السومة، هداف الأهلي ودوري المحترفين مشاهدة مباراة الاهلى. وتأمل جماهير الأهلي في تقديم السومة مستوى جيد كعادته، من أجل مواصلة توهجه التهديفي وزيارة شباك فريق الباطن على ملعبه الصناعي الصعب والاقتراب من صدارة الدوري التي يحتلها الاتحاد الذي يستضيف النصر في مباراة صعبة بنفس التوقيت.

يحل فريق أهلي جدة الأول لكرة القدم ضيفًا ثقيلًا على نظيره الباطن في المواجهة التي تجمع الفريقين، اليوم الأحد، على ملعب نادي الباطن لحساب الجولة التاسعة من مسابقة دوري جميل للمحترفين.

يدخل الأهلي المباراة تحت قيادة المدير الفني كريستيان جروس وعينه على النقاط الثلاث، حيث يرغب الراقي في مواصلة الوجود في المراكز الأولى والصراع على الصدارة رفقة الاتحاد والنصر والهلال.

وعلى الجانب الآخر يرغب فريق الباطن في الظهور بشكل جيد والخروج بأفضل نتيجة ممكنة، حيث تقام المباراة على ملعبه ووسط جمهوره.
يحتل الأهلي المركز الخامس بجدول ترتيب الدوري، برصيد 16 نقطة وبفارق الأهداف عن الاتفاق، صاحب المركز السادس برصيد النقاط نفسه، في حين يحتل الباطن المركز الـ11 برصيد 8 نقاط.

لن يجد الأهلي وسيلة أفضل من الهجوم المبكر لإحباط أي مفاجأة لمستضيفه الباطن حينما يتواجهان في 7:45 مساء اليوم في ختام الجولة التاسعة لدوري جميل للمحترفين، ويسعى الضيف لتحقيق النقاط الثلاث واللحاق بفرق المقدمة، إذ يحتل حامل اللقب المركز الخامس برصيد 16 نقطة، ويعلم المدير الفني السويسري كريستيان جروس أن أي تعثر قد يبعد المنافسة بينه وبين الصدارة، فيما سيقربه مشاهدة مباراة الاهلى والباطن اليوم الفوز كثيرا ويرفع حظوظه في المحافظة على لقبه.

في المقابل عمل المدير الفني الجديد للباطن الوطني خالد القروني الذي خلف المصري عادل عبدالرحمن خلال فترة التوقف على تصحيح الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون وأدت إلى خسارة الفريق في الجولتين الماضيتين أمام الوحدة والاتحاد على التوالي، ويملك الباطن 8 نقاط يحتل بها المركز التاسع، ويظهر الفريق بشكل قوي ومميز على أرضه وبين جماهيره، إذ حقق فوزين على الشباب في الجولة الثانية مباراة الاهلى والباطن اليوم وعلى الرائد في الجولة الخامسة، ويأمل الفريق في تحقيق فوز يدفع به إلى مناطق الأمان.

معارك عنيفة بين جماعة الحوثي وصالح وبين المقاومة الشعبية في تعز وسقوط ضحايا من الطرفين

شهدت تعز معارك عنيفة بين ميليشيات الحوثي وصالح وبين عناصر المقاومة الشعبية،ناقضين الهدنة التي اعلن عنها وزير الخارجية الأميركي جون كيري،وأسفر عن هذه المعركة سقوط 21 قتيل من جماعة الحوثي وصالح في مقابل خمسة من صفوف المقاومة الشعبية.

قُتل 21 مسلحًا من جماعة “الحوثي وصالح”، فيما سقط خمسة من عناصر المقاومة الشعبية، في معارك بين الجانبين وقعت أمس الخميس على محاور تعز، مما يؤكد أن الهدنة التي أعلن عنها وزير الخارجية الأميركية ولدت ميتة ولم ترَ النور.

وقال المركز الإعلامي لـ”المقاومة الشعبية” في بيان، إن مدينة تعز، جنوب غرب البلاد، شهدت معارك بين الحوثيين وقوات صالح من جهة، والمقاومة الشعبية من جهة أخرى. وأضاف البيان أن “الاشتباكات أسفرت عن مقتل 17 مسلحًا من الجماعة وحلفائها وإصابة العشرات، إضافة الى مقتل خمسة من المقاومة وجرح 19 آخرين”.

وأفاد القائد الميداني لـ”المقاومة” في المنطقة الشرقية لمدينة تعز، توفيق عبدالملك، بأن القوات الحكومية تحرز تقدمًا كبيرا في المعارك مع الحوثيين، ومعارك تحرير المنطقة الشرقية لتعز تسير كما هو مخطط لها . وأشار إلى أن القوات الحكومية تُحاصر القصر الجمهوري في المنطقة، وتسعى إلى السيطرة على تلة الجعشة التي تُطل على طريق الحوبان، الذي يعد خط إمداد رئيسي للحوثيين.

وذكر أن معارك دارت الخميس في أحياء بازرعة، والكمب، ومعسكر التشريفات، فيما أحكمت القوات الحكومية سيطرتها على المستشفى العسكري، الذي حوله الحوثيون وقوات صالح لثكنة عسكرية. ولفت عبدالملك إلى أن الألغام الأرضية التي خلّفها الحوثيون قُبيل انسحابهم من المواقع شرق تعز، أعاقت تقدم القوات الحكومية وأدت إلى سقوط عشرات من مقاتليها ما بين قتيل وجريح. وفي الجهة الغربية لتعز، أعلن قائد المقاومة الشعبية عبده الصغير، عن مقتل أكثر من 30 مسلحًا من الميليشيات الانقلابية بينهم قيادات كبيرة، وأسر ثمانية آخرين والسيطرة على نحو 23 موقعًا إستراتيجيا في معارك خلال الساعات الماضية. وأكد الصغير أن ميليشيات الانقلابيين تعاني حالة انهيار على مختلف الجبهات. وعزا النجاحات التي حققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مختلف جبهات شرق وجنوب تعز إلى التنسيق المتكامل مع التحالف العربي جويا وبريا وتقديمه الدعم اللوجستي المتمثل بالتعزيزات العسكرية، بما فيها كاسحات الألغام. وقال الصغير إنه تم تطهير 23 موقعا، بينها نحو خمسة منازل عسكرية تابعة للمخلوع علي صالح كانت تتخذ مركزا لإدارة العمليات ضد المدنيين، والمستشفى العسكري، وحي صالة بالكامل، لافتا إلى التحام جبهتي ثعبات والجحملية لأول مرة. واعتبر أن استهداف الميليشيات الأحياء المدنية بشكل عشوائي مؤشر على حالة الانهيار التي تعيشها على خلفية الضربات الموجعة للجيش والمقاومة. وأكدت مصادر سعودية ان قذيفة مدفعية اطلقتها مليشيات الحوثيين والمخلوع صالح، صوب الاراضي السعودية، سقطت على حفل زفاف.

وحسب قناة “الإخبارية”، فقد اصيب شخصان كانا في حفل زواج في قرية العطايا في محافظة الخوبة، جراء سقوط القذيفة من داخل الأراضي اليمنية، اطلقته مليشيات الحوثي والمخلوع. وكان الناطق بإسم قوات التحالف العربي اللواء احمد العسيري، أكد استمرار العمليات العسكرية للتحالف في اليمن. وقال اللواء العسيري بحسب وكالة فرانس ان الحكومة اليمنية لم تعلن إيقاف الحرب وبالتالي فإن عمليات التحالف مستمرة في اليمن. وسبق أن أعلنت الحكومة اليمنية أنها لن تلتزم باتفاق وقف إطلاق النار، الذي أعلن عنه وزير الخارجية الاميركي.

واكد عبد الملك المخلافي وزير الخارجية أن الحكومة لن تلتزم بالاتفاق؛ لأنها لم تكن طرفاً فيه. وقال إنها قررت تغيير المعادلة على الأرض وحسم المعركة في تعز وفي مكة المكرمة أكد ممثل دولة الكويت في الاجتماع الوزاري لمنظمة التعاون الاسلامي الذي عقد أمس الخميس، أن الكويت حاولت باستضافتها للمفاوضات اليمنية اليمنية لأكثر من ثلاثة أشهر فتح باب التقارب والتحاور للوصول إلى اتفاق يحقن الدماء في اليمن الشقيق. جاء ذلك في كلمة دولة الكويت التي ألقاها نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية في وزارة الخارجية الوزير المفوض ناصر عبد الله الهين نيابة عن الشيخ صباح خالد الحمد الصباح أمام الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في مكة المكرمة. وشدَّد الوزير المفوض الهين على استنكار دولة الكويت قيادة وشعبا للمحاولة الآثمة والجريمة النكراء التي ارتكبتها ميليشيات الحوثي وصالح بإطلاق صاروخ باليستي استهدف منطقة مكة المكرمة “في تحد سافر لكافة الشرائع السماوية والقوانين والأعراف الدولية”.

وقال: “لا يمكن وصف هذا الحدث إلا بالعمل الاستفزازي لمشاعر ومقدسات المسلمين”, مضيفاً أن “حدثا كهذا لا يأتي من صاحب مبدأ أو مدافع عن قضية ولا يقوم به ذو عقل ودين بل هو عدوان سافر بكل المقاييس”. وأكد أن هذه التصرفات غير المسؤولة تدمر كافة الجهود الإقليمية والدولية في إيجاد صياغة يمكن التوافق عليها مشددا على أن أمن المملكة العربية السعودية جزء لا يتجزأ من أمن دول الخليج العربي والعالم العربي والعالم الإسلامي. ودعا الوزير المفوض الهين الحوثيين وصالح إلى تغليب لغة العقل والمنطق ونبذ مبدأ الإرهاب واستخدام السلاح للوصول إلى حل سياسي شامل يُغلّب مصلحة الشعب اليمني الشقيق ويدعم استقرار وأمن المنطقة. وجدد التأكيد على أهمية الالتزام بالمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن وعلى رأسها القرار (2216) مؤكداً دعم دولة الكويت للجهود التي يقوم بها المبعوث الأممي في هذا الإطار.

الحشد الشعبي يقاتل داعش في مطار تلعفر والقوات العراقية تقطع الطريق علي عناصر التنظيم بالموصل

تفر عناصر تنظيم داعش الي سورية هرباً من القوات العراقية التي تلاحقهم وتقتع عليهم الطريق بالموصل،بيما يتصدي الحشد الشعبي الموالي للحكومة لمقاتلة التنظيم الإرهابي في مطار تلعفر.

تواصل القوات العراقية ضغطها على تنظيم “داعش” حول محافظة الموصل لتقترب من قطع الطريق على هروب المتطرّفين غربًا إلى سورية أو التعمق في الجزء الشرقي من المدينة، وتقدمت القوات الموالية إلى الحكومة في بلدة تلعفر والتي تحيط بالجهة الغربية من المدينة وقطعت طريق المتطرفين إلى المطار، بينما يقاتل مقاتلوا الحشد الشعبي الموالين للحكومة “داعش” ويبحثون عن المتفجّرات في مطار تلعفر.

وأكد الحشد الشعبي في بيان له أن تنظيم “داعش” زرع القنابل في أجزاء كبيرة من مطار تلعفر والعمليات جارية لتطهيرة تمامًا” و بالسيطرة على المطار الذي يبعد 30 ميلًا عن الموصل سيجعل القوات الموالية للحكومة تتقترب لتحيط بـ “داعش” في آخر معاقلها الرئيسية في العراق، وسيتم عزل المدينة عن الأراضي التي يسيطر عليها في سورية حيث إنه بحكم الأمر الواقع فإن مدينة الرقة السورية هي محط أنظار القوات المدعومة من الولايات المتحدة.

ويستمر خروج المدنيين الجرحى من شرق الموصل، بينما تتصدى القوات الحكومية لمقاتلي تنظيم “داعش” في الشوارع، وكانت معظم الأسابيع الأولى للقتال في المناطق الأقل سكانًا خارج المدينة، لكن القوات الآن تتقدم في مناطق أكثر كثافة ما يصعب إيصال المساعدات إليها، وبدأ صباح الخميس وصول الضحايا الأول إلى العيادة الميدانية على الأطراف الشرقية من المدينة بعد هجوم عليهم بقذائف هاون لتلطخ 9 أسرة لأطفال رضع بالدماء في غضون دقائق بينما أجبر الأخرون على الجلوس على كراسٍ بلاستيكية أو الاستلقاء على السجاد في التراب بينما ينتظرون تلفي العلاج، ووفقًا إلى أحد موظفي العيادة حسام النوري في حديثه مع وكالة أنباء “فرانس برس” فقد تسببت قذائف الهاون والقنابل في مقتل 3 أطفال وإصابة أكثر من 20 شخصًا ، ويضغط المسعفون على كيس أبيض حول أحد الذين قتلوا بينما يبكي الأقارب حوله، وقال حسن والذي أصيب هو و3 من إخوته : “كنا ننتظر في المنزل في مدينة السماح لتناول الغداء عندما أطلقت القذيفة”، مطالبًا بأن يتم تمرير أحد المسعفين لابنه الرضيع جاسم والذي كان يتلقى العلاج في مكان قريب بعد إصابته بجروح في عينيه، وتكبّد المدنيّون والقوات العراقية الكثير من الخسائر في الشهر الأول من معركة الموصل في حين لم تكشف السلطات بعد عن أعداد الضحايا وأعلن تنظيم “داعش” وزعيمه أبو بكر البغدادي “الخلافة” في الموصل في شهر يونيو من عام 2014 وقد استثمر الكثير في معركته بدلًا من الدفاع عن المدن العراقية الأخرى مثل تكريت أو الفلوجة، وبالإضافة إلى خسائر المعركة فقد واجه التنظيم انتكاسات أخرى وذلك حسب البيان الذي صدر بعد اجتماع في برلين لبعض أعضاء التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم “داعش” .

وأصدرت منظّمة “هيومن رايتس ووتش” بيانًا لها، الخميٍس، تضمّن روايات عن سكان منطقة حمام العليل جنوبي الموصل أشارت فيه إلى العثور على مقبرة جماعية تضم جثث لضباط شرطة سابقين قتلهم تنظيم “داعش” ، وقد عثر على المقبرة في بلدة حمام العليل في 7 نوفمبر بعد اجتياح القوات الجهة الشمالية، وقال أحد شهود العيان إنه تم إعدام على الأقل 230 شخصًا بالإضافة إلى بعض ضباط الشرطة السابقين على مدى ليلتين الشهر الماضي، ووفقًا للأمم المتحدة فهناك ما يقرب من 60 ألف شخص تم تشريدهم منذ بداية الهجوم لاستعادة الموصل في 17 أكتوبر، وأفادت منسقة الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة ليز غراند: “نعمل بأسرع ما يمكننا بالتنسيق مع السلطات العراقية لمساعدة أكثر الناس المعرضين للخطر في العالم، فمع وجود عمليات عسكرية وشيكة في مناطق مكتظة بالسكان في مدينة الموصل يزداد قلق العاملين في المنظمات الإنسانية بشأن قدرة الأسر التي تأثرت بالصراع للوصول إلى الأمان والمساعدة”.

الطائرات الحربية والمروحية تواصل قصفها لليوم الثالث علي التوالي علي حلب

واصلت القوات الحكومية ضرباتها علي أحياء القسم الشرقي من مدينة حلب بشكل مكثف،فيما تواصل الطائرات الحربية قصفها المكثف على مساكن هنانو وأماكن في أطراف الجزماتي وضهرة عواد المتحاذيين ومناطق أخري.

جددت الطائرات الحربية والمروحية قصفها لليوم الثالث على التوالي مستهدفة مناطق في أحياء حلب الشرقية التي تسيّطر عليها الفصائل، إثر معاودة القوات الحكومية تكثيف ضرباتها على أحياء القسم الشرقي من المدينة منذ الثلاثاء 15 من شهر تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، كما جددت المروحيات والطائرات الحربية قصفها المكثف صباح الخميس على مساكن هنانو وأماكن في أطراف الجزماتي وضهرة عواد المتحاذيين ومناطق في أحياء النيرب وطريق الباب والمعادي والفردوس والهلك والميسر والصاخور والشعار والمواصلات والأنصاري وبستان الباشا، بالتزامن مع قصف مكثف وعنيف للقوات الحكوميةعلى المناطق السابقة وأماكن أخرى في المدينة، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى واستشهاد اثنين على الأقل ومعلومات مؤكدة عن اثنين آخرين.

وقصفت القوات الحكومية بنحو 10 صواريخ يُعتقد أنها من نوع أرض – أرض مناطق في بلدة عندان في ريف حلب الشمالي، بالتزامن مع قصف بشكل مكثف على مناطق في المدينة، وسط قصف جوي على مناطق في بلدات عندان وحريتان وحيان في ريف حلب الشمالي، كما قصفت الطائرات الحربية مناطق في بلدات كفرناها والأتارب وقبتان الجبل والسلوم وقرية القصر الواقعة في ريف حلب الغربي، كذلك قصفت القوات الحكوميةمناطق في بلدة العيس في ريف حلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وتتواصل المعارك العنيفة ضمن عملية “غضب الفرات”، في الريف الشمالي للرقة وريف بلدة عين عيسى الجنوبي الشرقي، بين قوات سوريا الديمقراطية المدعمة بطائرات التحالف الدولي والتي تحاول التقدم والوصول إلى مدينة الرقة من جانب، وتنظيم “داعش” الذي يقاتل بشراسة لصد الهجوم هذا من جانب آخر، في حين علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ما لا يقل عن 11 عنصرًا من تنظيم “داعش” قتلوا وأصيب نحو 15 آخرين بجراح، خلال المعارك المتركزة في محيط منطقتي تل السمن وخنيز على بعد نحو 30 كلم من مدينة الرقة، معقل تنظيم “داعش” في سوريا، ليرتفع إلى 133 عدد القتلى والجرحى من عناصر التنظيم بينهم 72 على الأقل قتلوا في ضربات التحالف الدولي والاشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية منذ الـ 6 من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، تاريخ بدء العمليات العسكرية ضمن حملة “غضب الفرات” التي تسعى فيها قوات سوريا الديمقراطية المتكتمة على خسائرها البشرية، إلى الوصول لمدينة الرقة، وعزلها عن ريفيها الشرقي والشمالي، تمهيداً لطرد تنظيم “داعش” من المدينة.

وتأتي ارتفاع وتيرة العنف في المعارك مع المعلومات التي حصل عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان عن إرسال “الأمير العسكري لولاية الرقة” في تنظيم “داعش”، طلبًا إلى قيادة التنظيم في العراق، بإرسال “جنود من أهل الشام لصد صولة المعتدين على أراضي الخلافة في الشام”، وأكدت المصادر أن قيادة العراق لم ترسل إلى الآن أية تعزيزات عسكرية من العراق، والتي كان آخر ما وصل من التعزيزات إلى الرقة، كتيبة الألغام المؤلفة من 46 عنصرًا وقياديًا ميدانيًا معظمهم من عناصر الجيش العراقي السابق، والذين وصلوا إلى مدينة الرقة، للمباشرة بعمليات تلغيم وتفخيخ محيط المدينة والخطوط المتقدمة في شمال وشرق المدينة، التي تعد المعقل الرئيسي لتنظيم “داعش” في سوريا. ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان منذ صباح الخميس استشهاد 11 شخصًا على الأقل في الضربات الجوية من الطائرات الحربية والمروحية إثر القصف المكثف بعشرات القذائف التي أطلقتها القوات الحكومية على مناطق في أحياء المعادي والأنصاري والصالحين ومساكن هنانو وأماكن أخرى في القسم الشرقي من مدينة حلب، وكانت عشرات الضربات الجوية والمدفعية استهدفت أحياء الصالحين والنيرب وطريق الباب والمعادي والفردوس والهلك والميسر والصاخور والشعار والمواصلات والأنصاري وبستان الباشا، ولا يزال عدد الشهداء مرشحًا للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة، في حين تأكد استشهاد 5 أشخاص على الأقل جرّاء الغارات التي استهدفت مناطق في بلدة أورم الكبرى في ريف حلب الغربي، بالإضافة إلى استشهاد رجل في القصف الجوي على معارة الأرتيق، ليرتفع إلى 78 على الأقل بينهم 10 أطفال و10 مواطنات عدد الشهداء الذين استشهدوا جرّاء تصعيد القصف الجوي والمدفعي على أحياء حلب الشرقية منذ الثلاثاء الـ 15 من شهر تشرين الثاني / نوفمبر الجاري. وسُمع دوي انفجار عنيف في مدينة أعزاز في ريف حلب الشمالي، تبيّن أنه ناجم عن انفجار سيارة مفخخة بالقرب من مقر لحركة نور الدين الزنكي، استشهد وأصيب العشرات بينهم ما لا يقل عن 4 أشخاص، تأكد استشهادهم العدد مرشح للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة، ووجود ومعلومات مؤكدة عن المزيد ممن قضوا، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد نشر في الـ 13 من الشهر الجاري أن آلية مفخخة انفجرت بالقرب من كراج مدينة اعزاز الواقعة بالريف الشمالي لمدينة حلب، ما أسفر عن استشهاد شخصين وسقوط جرحى، كما وردت معلومات عن استشهاد سيدة وابنتها وإصابة آخرين بجراح، إثر إطلاق نيران من قناصة استهدفتهم في أطراف حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، وقالت مصادر أن وحدات حماية الشعب الكردي هي من أطلقت النار عليهم خلال محاولتهم الدخول إلى الحي، أيضاً تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من التقدم في محيط منطقة العريمة الواقعة في ريف منبج الغربي، بالريف الشمالي الشرقي لحلب، عقب اشتباكات عنيفة مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث سيطرت على عدد من القرى بعد هجوم للقوات على المنطقة، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية جراء الاشتباكات.

ونفذت طائرات حربية المزيد من الغارات المكثفة على مناطق في ريف حماة الشمالي، حيث استهدفت أماكن في بلدات وقرى اللطامنة وطيبة الإمام وكفرزيتا ولحايا والبويضة والزكاة وحصريا والمصاصنة، وسط تجدد القصف الصاروخي على المناطق ذاتها، في حين قضى مقاتل من جيش العزة جراء قصف صاروخي من قبل القوات الحكوميةاستهدف أماكن في قرية حصرايا في ريف حماة الشمالي، بينما تعرضت أماكن في ناحية عقيربات بالريف الشرقي لحماة لقصف جوي من قبل طائرات حربية.

وقصفت طائرات حربية مناطق في مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي، في حين تستمر الاشتباكات العنيفة في أطراف ناحية جب الجراح ومحور الطيبة في ريف حمص الشرقي، بين القوات الحكوميةوالمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، ومعلومات مؤكدة عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، فيما سقطت قذائف هاون أطلقتها القوات الحكوميةعلى مناطق في حي الوعر بمدينة حمص، ما أسفر عن إصابة شخصين أحدهما عضو لجنة التفاوض بالحي. وتتواصل المعارك العنيفة في محاور البويضة والقصورة في أطراف بلدة خان الشيح في الغوطة الغربية، بين الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة فتح الشام من طرف، والقوات الحكوميةمدعمة بمسلحين موالين لها من طرف آخر، وسط تواصل القصف الجوي من قبل الطائرات المروحي والقصف الصاروخي من قبل قوات النظام، في محاولة جديدة من قبل الأخير من تحقيق مزيد من التقدم في المنطقة المحاصرة، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية. وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في قرية النقير في ريف إدلب الجنوبي، وكانت الطائرات الحربية قد استهدفت القرية صباح الخميس، في حين قصفت طائرات حربية أماكن في بلدة التمانعة وقرية ترملا بالريف الجنوبي، وسط قصف الطيران المروحي لمناطق في قريتي ارنبة وترملا بالريف الجنوبي، دون أنباء عن إصابات، كذلك استهدف الطيران الحربي مناطق شرق مدينة إدلب ومنطقة المحراب في المدينة، ومناطق أخرى في أطراف مدينة معرة النعمان الجنوبية، فيما وردت معلومات عن استشهاد طفلة جراء إصابتها بطلق ناري في بلدة سراقب في ريف إدلب الشرقي. واستهدفت القوات الحكومية بقذائف الهاون مناطق في بلدة داعل في القطاع الأوسط من ريف درعا، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وتدور اشتباكات في محيط اللواء 137 ومحور البغيلية في الأطراف الشمالية الغربية لمدينة دير الزور، بين تنظيم “داعش” من طرف، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، دون أنباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة. واستشهد 6 مواطنين على الأقل من عائلة واحدة بينهم سيدتان وطفل ومواطنة شقيقان بالإضافة لسيدة وطفلة أخرى، جراء الضربات الجوية التي نفذتها طائرات حربية مستهدفة مناطق في قرية كفرجالس الواقعة في شمال مدينة إدلب، ولا يزال عدد الشهداء مرشحاً للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة، وكان قد استشهد 7 مواطنين أمس الأول بينهم طفلان ومواطنة في الضربات الجوية التي استهدفت منطقة كفرجالس القريبة من مدينة إدلب.

وارتفع عدد الشهداء الذين قضوا في المجزرة التي نفذتها الطائرات الحربية ببلدة باتبو في ريف حلب الغربي اليوم إلى 23 شخصًا بينهم 3 أطفال و8 إناث، ولا يزال عدد الشهداء مرشحًا للارتفاع، بسبب وجود عشرات الجرحى بعضهم في حالات خطرة، وسط تردي الوضع الصحي والطبي في أحياء المدينة الشرقية، وانعدام بعض الأدوية ونقص في بعضها الآخر، إضافة لعدم وجود مختصين في بعض المجالات الطبية وسقطت عدة قذائف هاون أطلقتها القوات الحكوميةعلى مناطق في حي الوعر بمدينة حمص، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن خسائر بشرية، في حين تتواصل المعارك في منطقة الصوامع ومحيط حقلي الشاعر والمهر ومحاور أخرى في ريف حمص الشرقي، بين القوات الحكوميةوالمسلحين الموالين لها من جانب، وتنظيم “داعش” من جانب آخر، وسط استهدافات متبادلة بين الطرفين، ما أسفر عن خسائر بشرية في صفوفهما. وقصفت الفصائل المقاتلة بعدة قذائف هاون مناطق سيطرة جيش “خالد بن الوليد” في بلدتي الشجرة وجملة في ريف درعا الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

ونفذت طائرات حربية صباح الخميس عدة غارات على مناطق في بلدة بيت سوا في الغوطة الشرقية، ما أسفر عن استشهاد شخص وسقوط 9 جرحى، في حين قصفت الطائرات الحربية أماكن في منطقة المرج بالغوطة الشرقية، حيث استهدف بغارتين مناطق في بلدة النشابية ما أدى لإصابة مواطنة بجراح، فيما استهدفت بغارتين أخريتين أماكن في بلدة الميدعاني، دون معلومات عن خسائر بشرية. وتدور معارك عنيفة في محاور مزارع وأطراف بلدة خان الشيح المحاصرة، بين القوات الحكوميةوالمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة فتح الشام من جانب آخر، وسط إلقاء الطيران المروحي عشرات البراميل المتفجرة منذ صباح اليوم على المنطقة، بالإضافة لسقوط أكثر من 16 صاروخ يرجح أنه من نوع أرض – أرض أطلقته القوات الحكوميةعلى أماكن في المنطقة، سقط إحدها على منطقة مدرسة تابعة لوكالة إغاثية دولية، بالتزامن مع قصف صاروخي مكثف في محاولة جديدة من قبل القوات الحكوميةالتقدم أكثر نحو البلدة المحاصرة وتضييق الخناق عليها بغية السيطرة على كاملها.

وشنّت طائرات حربية غارات بشكل مكثف صباح الخميس على مناطق في بلدتي كفرزيتا واللطامنة وقرى الزكاة ولطمين والزلاقيات والبويضة والمصاصنة في ريف حماة الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة. واستهدف الطيران الحربي صباح الخميس أماكن في أطراف قرية الركايا وقرية النقير في ريف إدلب الجنوبي، دون أنباء حتى اللحظة عن إصابات، في حين تعرضت أماكن في الأطراف الشرقية لمدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي لقصف من قبل الطيران الحربي صباح الخميس، أيضاً قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة كفرجالس في ريف إدلب، ما أسفر عن سقوط جرحى. قضي 127 شخصًا الأربعاء بينهم 16 عنصرًا من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، وأكثر من 71 شخصًا استشهدوا وقضوا في قصف جوي وتحت التعذيب وظروف أخرى. وفيما يلي بيان بعدد الشهداء في أنحاء سورية ارتفع إلى 71 عدد الشهداء الذين انضموا الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 63 مواطناً هم 24 من ضمنهم 6 أطفال استشهدوا في القصف الجوي اليوم على أحياء السكري والشعار وكرم البيك والانصاري والصاخور ومناطق أخرى في القسم الشرقي، و23 شخصاً بينهم 3 أطفال و8 إناث استشهدوا في المجزرة التي نفذتها الطائرات الحربية ببلدة باتبو في ريف حلب الغربي اليوم، وشخصان استشهدا في القصف الجوي على قرية السمرية وعنجارة بالريف الجنوبي والغربي، و3 أشخاص استشهدوا في الضربات الجوية التي استهدفت حي الصالحين أمس الأول، و3 أشخاص استشهدوا جراء انفجار لغم زرعه تنظيم “داعش” في وقت سابق بقرية الطوقلي، و6 أشخاص بينهم 4 أطفال ومواطنة استشهدوا جراء انفجار ألغام بهم في منطقة حاج كوسا في ريف الباب الشمالي، وشخص استشهد جراء انفجار لغم في منطقة طعانة التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية في ريف حلب الشمالي، وطفل استشهد جراء إصابته بانفجار قذيفة لم تكن قد انفجرت في وقت سابق خلال رميها من الطائرات التي كانت تقصف منطقة دارة عزة. وفي محافظة حماة استشهد مواطنان هما سيدة ورجل استشهدا إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في قرية باتبو في ريف إدلب. وفي محافظة إدلب استشهد طفلان من عائلة واحدة جراء قصف طائرات حربية بالقرب من مدرسة في بلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي وفي محافظة درعا استشهد رجل من بلدة إبطع تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.
وفي محافظة ريف دمشق استشهد رجل جراء إصابته برصاص قناص في بلدة بقين.

وفي محافظة دير الزور استشهدت سيدة جراء سقوط قذائف أطلقها تنظيم “داعش” على مناطق في حي هرابش بمدينة دير الزور وفي محافظة الحسكة استشهد طفل جراء إصابته بانفجار لغم بالقرب من مفرق البترول على الطريق الواصل بين مدينة الحسكة وجبل كوكب بشمال شرق المدينة. ومقاتل من قوات سوريا الديمقراطية قضى جراء انفجار لغم زرعه تنظيم “داعش” في منطقة مقطع الحجر في ريف منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي.

كما استشهد قاضي وقضى شخص آخر جراء إصابتهما بانفجار استهدف سيارتهما في منطقة تل عاس على طريق خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي. في حين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد 21 شخصاً من مدينة حماة تحت التعذيب في معتقلات النظام الأمنية، حيث أكدت مصادر متقاطعة أن سلطات النظام أخبرت ذوي معظمهم بأنهم قضوا في المعتقلات.

وقضى 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع القوات الحكوميةوالمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و8 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية. وقتل ما لا يقل عن 7 من القوات الحكوميةإثر اشتباكات مع تنظيم “داعش” وجبهة فتح الشام والكتائب المقاتلة والإسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات:: حمص 2 – دير الزور 1 – دمشق وريفها 2 – حلب 2 ولقي ما لا يقل عن 11 مقاتل من تنظيم “داعش” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

حاكم دبي يعرب عن سعادته بفوز الإمارات بتنظيم أولمبياد 2019

تمكنت عاصمة أبوظبي من الفوز بتنظيم الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019،هذا ما أسعد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم إمارة دبي، وجعله يشعر بالفخر لان عاصمة الإمارات أبوظبي أول مدينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تنال هذا الشرف.

أكد حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، فخره واعتزازه بفوز عاصمة الإمارات أبوظبي بتنظيم الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019، كأول مدينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تنال هذا الشرف.

وقد ترك الإنجاز الجديد للإمارات في الحدث الرياضي الإنساني الكبير ردود فعل مشيدة باستضافة الحدث الذي يأتي بفضل الرعاية الكريمة التي تحظى بها رياضة ذوي الإعاقة من قبل رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وتوجيهات حاكم دبي بتقديم كافة الإمكانيات لهذه الرياضة حتى تبوأت مكانة مرموقة على المستوى العالمي.

وقال عبر حسابه الشخصي في “تويتر”: “نبارك فوز الدولة بتنظيم دورة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص في 2019، 407 مليون رياضي منتسب ومليون متطوع بمنظمة الأولمبياد الخاص، دعم أخي محمد بن زايد لهذا الأولمبياد الخاص ولملايين الرياضيين المنتسبين له يعبر عن شخصيته الإنسانية العالمية الداعمة لروح التحدي الرياضي”.

تابع الشيخ محمد بن راشد يقول: إن “استضافة أبوظبي للدورة العالمية الأكبر لأصحاب الإعاقة الذهنية من 170 دولة هو مصدر إلهام وفخر لأول دورة أولمبية تقام في منطقة الشرق الأوسط، ويصنف هذا الحدث العالمي الذي يشارك فيه أكثر من 7 آلاف لاعب ولاعبة يمثلون أكثر من 180 دولة يتنافسون في 23 لعبة كأحد أبرز الأحداث الرياضية في العالم”.

أما الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي فقد قال في تغريدة على “تويتر”: “أهنئ رئيس الدولة وأبارك لشعب الإمارات والرياضيين على استضافة الدولة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص الدولي 2019، الفوز بالاستضافة يعكس ثقة العالم بإمكانيات الإمارات وشبابها وصورتها الإنسانية المشرفة التي تترسخ على قواعد صلبة في مجتمع الإمارات”.
ورحَّب بالرياضيين الأبطال على أرض الدولة وقال: “نهنئ إدارة الأولمبياد على جهودها المتواصلة في تعزيز قيم التسامح والتعاون من خلال الرياضة، وأعبر عن شكري لذوي الاحتياجات الخاصة على عطائهم وتفانيهم وإخلاصهم في تحقيق الإنجازات، وسجلهم المشرف عزز فوزنا باستضافة البطولة”.

وقد ترك هذا الإنجاز الجديد للإمارات في الحدث الرياضي الإنساني الكبير ردود فعل مشيدة باستضافة الحدث الذي يأتي بفضل الرعاية الكريمة التي تحظى بها رياضة ذوي الإعاقة من قبل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وتوجيهات الشيخ محمد بن راشد بتقديم كافة الإمكانيات لهذه الرياضة حتى تبوأت مكانة مرموقة على المستوى العالمي.

وجاء فوز ملف أبوظبي بعد أن استوفى كافة الشروط والمتطلبات من ناحية البنية التحتية والمنشآت الرياضية ومقر إقامة الوفود وشبكة المواصلات والكوادر الوطنية المؤهلة بالإضافة إلى التوجه العام والدعم الذي يحظى به ذوو الإعاقة من القيادة الحكيمة والذي انعكس إيجابا على تحقيق العديد من المكتسبات والإنجازات على الصعد كافة.

أثينا تشهد مسيرات لألاف الطلاب واليساريين احتجاجاً علي زيارة أوباما والأمن يفضها بالقنابل المسيلة للدموع

مُلئت شوارع أثينا بالعديد من المظاهرات التي قادها ألاف الطلاب واليساريين احتجاجاً علي زيارة الرئيس الأميركي السابق باراك اوباما في أخر جوالاته الأوروبية،رافضين الدعم التي تقدمه الولايات المتحدة لليونان،مما اضطٌر رجال الأمن الي فرض الحصار عليهم واستخدام الغاز المسيل للدموع.

اندلعت اشتباكات عنيفة في العاصمة اليونانية أثينا، وخرج ثلاثة ألاف من الطلاب واليساريين إلى الشوارع، في مسيرة، احتجاجًا على زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما، وحاولوا كسر الحصار الذي فرضته عليهم الشرطة، مما اضطر رجال الأمن إلى استخدام قنابل الغاز المسيل للدموع لصدهم. ومن المقرر أن تبدأ احتجاجات أخرى في وقت لاحق، من قبّل أنصار الحزب الشيوعي في اليونان، لأن القوى اليسارية لديهم تقليدًا يبدو مناهضًا للولايات المتحدة، يرجع إلى شعورهم بالاستياء من جراء الدعم الذي قدمته الولايات المتحدة للديكتاتورية العسكرية في اليونان، في الفترة بين عامي 1967 و1974.

وحظّرت السلطات الأمنية في اليونان، التظاهرات في مناطق واسعة في العاصمة أثينا، شملت الأماكن التي سيمر من خلالها موكب الرئيس الأميركي، والمناطق التي تتواجد فيها السيارات المرتبطة به وبالوفد المرافق له، وشهدت تلك المناطق كردونات أمنية وعمليات تشديد أمني مكثف لتأمينها. ونشرت السلطات اليونانية 5000 شرطي لتأمين الزيارة، التي يقوم بها الرئيس الأميركي لليونان في مستهل جولته الأوروبية، إضافة إلى فرقة لمكافحة الشغب تبقى في حالة تأهب قصوى للتعامل مع أي حالات عنف، وذلك على أثر الدعوات التي تبنتها الجماعات الأناركية المسلحة لشن “هجمات واشتباكات” لعرقلة الزيارة. وتأتي زيارة أوباما قبل يومين فقط من المظاهرات السنوية الرئيسية التي تشهدها البلاد، والتي تتسم بطبيعتها المعادية للولايات المتحدة، لإحياء ذكرى القمع الدموي، الذي ارتكبته السلطات العسكرية في أثينا عام 1973، ضد انتفاضة طلابية مؤيدة للديمقراطية. وتعتبر آخر زيارة لليونان من قبّل أي رئيس للولايات المتحدة، في عهد الرئيس الأسبق بيل كلينتون، ويرجع تاريخها إلى عام 1999، وتزامن معها حالة قتال واسعة في الشوارع بين الأناركيين اليساريين وشرطة مكافحة الشغب. ولم تقتصر المشاعر السلبية على التيارات السياسية المتواجدة في الشارع اليوناني، ولكنها امتدت إلى عناصر الحرس اليوناني، وبدأ عدد من أفراد حرس الشرف أثناء قيام الرئيس الأميركي ونظيره اليوناني باستعراضه، ينظرون بعدائية شديدة إلى الضيف الأميركي، وذلك خارج القصر الرئاسي في أثينا، بينما بدت ملامح الفزع على ملامح الرئيس الأميركي من جراء الاستقبال.

وبدأ الرئيس أوباما رحلته بكلمات مطمئنة بشأن التزام الولايات المتحدة بتعهداتها تجاه حلف شمال الأطلسي “ناتو”، وعقد محادثات مع رئيس الوزراء الكسيس تسيبراس، موضحًا أن الإدارات الديمقراطية والجمهورية تعترف على حد سواء بأهمية التحالف في دعم العلاقات بين ضفتي الأطلنطي. أما الرئيس اليوناني، فأكد أن الناتو القوي يعدّ بمثابة ضرورة قصوى لتوفير الأمن والحماية المشتركة ضد العديد من التهديدات، التي تواجه المجتمعات الغربية في المرحلة الراهنة، معربًا عن تقديره للدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة للشعب اليوناني، مبديًا ثقته بأن ترامب سيسير على نفس النهج. وأدت الانتخابات الأميركية الأخيرة، إلى حالة من القلق بين قطاع كبير من الأوروبيين، لا سيما بعد فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب، والذي أكد أن بلاده لن تستمر في التحالف مع الدول التي لم تلتزم بتعهداتها تجاه التحالف. وتزايدت المخاوف الأسبوع الماضي من جراء هجوم محتمل، عندما ألقى متطرفون قنبلة يدوية على السفارة الفرنسية في وقت متأخر من الليل، ويرى الخبراء أن هذا الحادث ربما يأتي في إطار الإعداد لعملية أكبر وأكثر خطورة في المرحلة المقبلة، وهو الأمر الذي دفع منظمو الزيارة من المسؤولين الأمريكيين إلى إلغاء خطاب كان من المقرر أن يلقيه الرئيس الأميركي من سفح الأكروبول، الأربعاء، وتم نقله إلى مبنى أكثر حماية.

ومن المقرر أن يغادر الرئيس الأميركي العاصمة اليونانية أثينا، الأربعاء، متجهًا إلى برلين، ليلتقي المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وعددًا من زعماء أوروبا، من بينهم رئيسة وزراء بريطانيا تريزا ماي، إضافة إلى رؤساء فرنسا وإسبانيا، موضحة أن الهدف من اللقاء هو طمأنة القادة الأوروبيين لنوايا الإدارة الأميركية الجديدة برئاسة ترامب، والذي أثارت تصريحاته جدلًا متزايدًا في الأيام الماضية. ويغادر الرئيس الأميركي، العاصمة الألمانية برلين، الجمعة، متجهًا إلى بيرو، لحضور قمة اقتصادية في العاصمة ليما، وسيلتقي هناك بالرئيس الصيني شي جين بينج، ورئيس الوزراء الأسترالي ماكلوم تورنبول.

أبوظبي تشهد انطلاق أعمال “ملتقى أبوظبي الاستراتيجي الثالث 2016” في قصر الإمارات

شهد قصر الإمارات بالعاصمة أبوظبي انطلاق أعمال “ملتقى أبوظبي الاستراتيجي الثالث 2016″الذي ينظمه مركز الإمارات للسياسات،ويحضر المؤتمر أكثر من 400 شخصية مقربة من صنع القرار السياسي والدبلوماسي والاقتصادي في القارات الخمس.

انطلقت أعمال “ملتقى أبوظبي الاستراتيجي الثالث 2016″ الذي ينظمه مركز الإمارات للسياسات بالتعاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي و”مجلس الأطلسي” ويستمر يومين في قصر الإمارات بالعاصمة أبوظبي.

ويتضمن الملتقى الذي يحضره أكثر من 400 شخصية مقربة من صنع القرار السياسي والدبلوماسي والاقتصادي في القارات الخمس .. أجندة تطرح للنقاش القضايا الاستراتيجية للمنطقة والعالم. وقالت الدكتورة ابتسام الكتبي رئيسة مركز الإمارات للسياسات في كلمتها الافتتاحية للملتقى إن الغاية من تنظيم الملتقى ليس أن يكون تظاهرة إعلامية أو حملة علاقات عامة بل ملتقى للعقول والخبرات من كل الحضارات والتجارب المختلفة. وأشارت إلى أنه من الأهداف التي يسعى الملتقى لتحقيقها .. استشراف خريطة تحولات القوة وتوزيعها في النظام الدولي المتغير واستثمار حضور النخب المؤثرة في توجيه السياسات على المستويين الإقليمي والدولي لإفادة صناع القرار في أبوظبي مما تطرحه من مبادرات ومشروعات وأفكار وقراءة المستجدات الإقليمية والدولية على المستويين السياسي/الأمني والاقتصادي/التنموي.

وأضافت أن من بين أهداف الملتقى .. تطوير توصيات قابلة للتنفيذ من خلال سياسات عامة وقرارات سياسية تخدم مصالح الإمارات العليا وتكريس أبوظبي عاصمة للملتقيات الإقليمية والدولي. واعتبرت الكتبي أن دورة هذا العام من الملتقى تكتسي أهمية كبرى لأنها تنعقد في ظل أزمات وصراعات مازالت مشتعلة في المنطقة مثل الحرب في سوريا واليمن والصراعات في ليبيا والعراق وتصاعد الحملة العسكرية للقضاء على آخر مراكز “داعش” في العراق وسوريا” .. فضلا عن كون الملتقى ينعقد بعد أيام قليلة من إعلان نتيجة الانتخابات الأمريكية وفوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب فيها الأمر الذي يمثل فرصة سانحة لبحث التأثيرات المحتملة لهذا الانتخاب على السياسة الخارجية الأمريكية. وقالت إن الحاصل المعرفي للمنهجيات والنماذج القائمة في التعامل مع التحولات والأزمات التي يمر فيها النظام الدولي لم يعد كافيا لأن طبيعة الأزمات التي يختبرها هذا النظام في الوقت الراهن تتطلب توليد منهجيات ونماذج للفهم والتفسير والتوقع تستوعب الوضع القائم وتتجاوزه.

وذكرت الدكتور الكتبي إن “ملتقى أبوظبي الاستراتيجي ” يعد واحدة من أهم المنصات الإقليمية والدولية التي تسهم في فهم وتفسير وتوقع التحولات الإقليمية والدولية ولذلك اختار مركز الإمارات للسياسات تطوير التعاون مع الخبراء والمختصين لإنتاج “نظام إنذار مبكر للأزمات” خاص بمنطقة الخليج العربي ودولة الإمارات العربية المتحدة هو الأول من نوعه على مستوى المنطقة العربية. وأكد الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية أن ملتقى أبوظبي الاستراتيجي يعد من أهم الملتقيات في دولة الإمارات، معربا عن شكره وتقديره لمركز الإمارات للسياسات وفريق العمل على ما بذلوه من جهد لعقده، مرحبا بجون هانتسمان رئيس مجلس إدارة مجلس الأطلسي.

وأوضح أن السياسة يمكن أن تكون أمرا يصعب جداً التنبؤ به، لافتا إلى الانتخابات الأمريكية التي قال إنها زادت من عدم اليقين في ما يتعلق بالاتجاه المستقبلي للسياسات العالمية. وأشار إلى أن دور أميركا في هندسة النظام الدولي الحالي هو الدور الأهم وأن المستقبل تجاه سياستها الخارجية هو سبب للتخمينات والقلق الحاد، مضيفا: يأتي ذلك بعد التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، منوها إلى أن العالم يواجه نظاماً دولياً متقلباً ومعقدا يحتاج إلى التوجيه والاستقرار. وقال: “إن العالم الذي نعيش فيه اليوم يتصف بانعدام اليقين في المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.. والشعور بتأثير هذه التطورات هو أقوى ما يكون هنا في العالم العربي والشرق الأوسط المنطقة التي ليس غريباً عنها انعدام الاستقرار واليقين”. وأضاف قرقاش: “وفي حين أننا لا نعلم كيف ستؤثر السياسة الخارجية للإدارة الأمريكية الجديدة على منطقتنا.. فإن في وسعنا أن يكون لدينا يقين في أمر واحد وهو أن الانخراط الأمريكي مع العالم سيبقى عنصرا حيوياً لضمان نظام دولي مستقر سلمي وقابل للتنبؤ”.

وأوضح “أنه رغم الحقيقة التي مفادها أننا نعيش في عالم متعدد الأقطاب على نحو متزايد فإن ثقل وتأثير واشنطن يبقيان أكثر أهمية مما كانا في أي وقت مضى”، لافتا إلى أنه وبعد 8 سنوات من ضعف الانخراط الأمريكي في هذه المنطقة والذي يشعر الكثيرون بأنه قد خلق فراغاً مقلقا يبدو أننا سنضطر إلى الانتظار لفترة أطول قليلاً إلى حين تصبح ملامح مقاربة الرئيس المنتخب دونالد ترامب أكثر وضوحاً، ومن الضروري جداً أن تكون هناك استراتيجية شاملة وليس مواقف منعزلة تجاه المسائل الإقليمية”. ووصف الانخراط الأميركي بالإيجابي، فيما الانسحاب أمر له نتائج عكسية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن استقرار المنطقة لا يمكن أن يعتمد على الاشتباك الأمريكي وحده، لافتا إلى لاعبين آخرين من بينهم روسيا والصين والهند والاتحاد الأوروبي لهم دور هام، مضيفا: لهذا السبب تسعى سياستنا الخارجية إلى تعزيز علاقاتها مع هؤلاء اللاعبين. وتابع: إن حل المشكلات الإقليمية يتطلب أيضا دوراً فاعلاً بالنسبة للأمم المتحدة، مشيرا إلى أن هذا يعني أن المجتمع الدولي ملزم بإبطال الإخفاقات التي حدثت في السنوات القليلة الماضية بتوفير دور أكثر فاعلية ونشاطا.

وذكر أنه بدلا من اكتفاء الأمم المتحدة بإظهار التوترات الجيوسياسية الجديدة لا بد لنا من أن نسعى جماعياً إلى تمكين أمين عام الأمم المتحدة المعين من أجل إبطال النكسات التي حدثت مؤخراً. وأوضح “أن دولة الإمارات العربية المتحدة تتفهم تماماً أننا بحاجة إلى العمل مع الشركاء والأصدقاء من أجل تقليل التوتر في المنطقة”، مؤكدا بأن ذلك سيحقق نتائج إيجابية تجاه السلام والأمن الدوليين. وأضاف وزير الدولة للشؤون الخارجية: “وحتى بمعايير الشرق الأوسط.. فإن هذه الأوقات تتصف بأنها استثنائية وصعبة.. فالأزمات الإقليمية تشكل خطراً على جوهر وجود الدول وتمزق النسيج الهش لمجتمعات الشرق الأوسط وتحل السياسات الطائفية البغيضة محل النماذج القومية الأكثر عقلانية. وشدد معاليه على أن زمن عهد التدخلات الواسعة لتأمين استقرار المنطقة قد ولى. واستعرض عدة ملاحظات تشكل جوهر رؤية السياسة الخارجية لدولة الإمارات، منها: أن المجتمع الدولي لم يعد قادرا على إدارة الأزمات في الشرق الأوسط، وعلينا أن نوجه تركيزنا نحو الحل لأن الفشل في اتخاذ أي إجراء مبكر سيقود بلا شك إلى نتائج كارثية، لافتا إلى أن هذه الأزمات ستولد أزمات فرعية متلاحقة تكون لها خسائر اقتصادية وإنسانية فادحة. وأضاف: “يوضح الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي نموذجا حيا لما يحدث عندما نعجز عن اتخاذ القرار والخيارات الصعبة، حيث ظلت القضية الفلسطينية لأكثر من 6 عقود مصدرا لعدم الاستقرار والتطرف والعديد من الحروب في المنطقة ووضعت النظام الإقليمي والدولي في اختبار صعب، منوها إلى أنه ومع أن الحل السياسي مازال في متناول اليد غير أنه لا توجد إرادة سياسية لاتخاذ الخطوات المطلوبة.

وحول اليمن وليبيا.. قال: هناك آليات وخطط للحل السياسي رغم الصعوبات القائمة، وعلينا أن نعمل جميعا معا لتحقيق هذه الحلول، مشيرا إلى أن الإمارات تعمل بحرص ونشاط مع الشركاء لدعم هذه العمليات السياسية في البلدين. وحول اليمن.. قال: نعلم جيدا أن الطريق إلى الحل لن يكون سهلا وممهدا، لكنه من المؤكد أفضل من استمرار المواجهات العسكرية. وعن سوريا.. قال: لا ينبغي على المنطقة والعالم التهرب من مسؤولياتهم، لأنه علينا مضاعفة الجهود من أجل ايجاد حل بناء للصراع الذي يصيبنا جميعا بالصدمة بسبب الفظاعة والعنف الذي نتج عنه، معربا عن أسفه لأن الاحتمالات السياسة غير مشجعة، فيما تستمر الأزمة تمزق الشعب السوري وبلده. وأكد أن دولة الإمارات تعد من الأعضاء النشطين في التحالف الدولي لمحاربة داعش وداعم ومساند قوي لجهود المجتمع الدولي للقضاء عليه، معتبرا معركة تحرير الموصل نقطة تحول حاسمة في هذا السياق. وتابع: وبينما تظل الأولوية هي القضاء على داعش.. لا زالت لدينا مخاوف شديدة ومقلقة تجاه العنف الطائفي ضد المدنيين الأبرياء، لأنها لا تبشر بالخير لاستقرار العراق في المستقبل، مؤكدا الحاجة إلى “جهود سياسية كبيرة لتحقيق المصالحة الوطنية بين كافة أطياف المجتمع العراقي إذا أردنا حرمان المتطرفين من قاعدة دعمهم وإرساء اسس السلام والاستقرار، مضيفا: “وتحديدا ، فإن هذا يتطلب العمل مع سنة العراق وتمكينهم، لأن الدولة الموحدة الخالية من الخطاب والممارسة الطائفية ستظل الضمان الأفضل لدينا ضد سياسة التطرف وعدم الاستقرار”.

وقال: “ومن الواجب علينا أن ندافع عن تعددية مجتمعاتنا ضد دعاة الفرقة والشتات والطائفية، وهنا، من المهم أن تتوقف إيرن عن تدخلها في شؤون دول المنطقة وتمويل ودعم العناصر التي تسعي نشر الفوضى وعدم الاستقرار في اليمن والبحرين ولبنان والعراق وسوريا. “تعتبر سياسات إيران الإقليمية العدائية انعكاسا للانقسام بين الدولة والمجتمع الذي يسود السياسة الداخلية الإيرانية”، مشيرا إلى أن “الاتفاق النووي الأخير جعل إيران أكثر جرأة لأنها فسرته على أنه خضوع لسياستها التوسعية في المنطقة، غير أننا نرى أنه فرصة تاريخية حقيقية أمامها لتتبنى رؤية بناءة ومحترمة تجاه جيرانها العرب، لكنها اختارت أن تستمر في سياستها التوسعية بياناتها الطائفية”. وأضاف خلال كلمته: ولتصحيح بعض الآراء المتعلقة بالحوار مع إيران فإننا لا نرفض هذا الحوار بل نريده أن يكون حقيقيا وبناء ويقوم على مبادئ واضحة، إذ على طهران احترام سيادة ووحدة أراضي الدول العربية وإنهاء مزاعمها بأن لها السلطة على المجتمعات الشيعية في البلدان الأخرى ووقف جهودها لتصدير ثورتها للدول الأخرى، وعلى إيران أن تتصرف كدولة لا مصدر للثورة وعدم الاستقرار. وبين أن هناك حاجة إلى بناء مركز عربي معتدل يعمل وفق رؤية واحدة من أجل منطقة مستقرة وحرة وحيوية .

وقال: وعلينا أيضا أن نفكر بطريقة مبتكرة كيف أن أي نظام عربي إقليمي متطور يمكن أن يخرجنا من الفوضى الحالية، لأنه ليس هناك من خيار آخر غير التعاون والتنسيق الوثيق بين الدول العربية المعتدلة التي تضطلع بمسئوليات إقليمية كبرى في ظل مرحلة من عدم الاستقرار وعدم اليقين المتنامي في المنطقة والعالم. وأضاف: أن دولة الإمارات تفتخر بما حققته من إنجازات حيث أصبحت مركزا عالميا للتجارة والأعمال ورائدا اقتصاديا إقليميا بفضل استثماراتها طويلة المدى في شعبها والتزامها بالاقتصاد الحر ومجتمعها المبدع والعادل. وأكد حرص دولة الإمارات دائما على أن تكون رسالتها ودية، وقناعاتها التامة بصواب الطريق الذي تسلكه والرؤية التي تطمح أن تكون المنطقة عليها، مشيرا إلى أن هذه هي الرسالة التي ستظل تنشرها بالشراكة مع أصدقائها وحلفائها. وبين عدة ملاحظات تشكل جوهر رؤية السياسة الخارجية لدولة الإمارات، منها: أن المجتمع الدولي لم يعد قادرا على إدارة الأزمات في الشرق الأوسط، وعلينا أن نوجه تركيزنا نحو الحل لأن الفشل في اتخاذ أي إجراء مبكر سيقود بلا شك إلى نتائج كارثية، لافتا إلى أن هذه الأزمات ستولد أزمات فرعية متلاحقة تكون لها خسائر اقتصادية وإنسانية فادحة.

وأضاف: “يوضح الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي نموذجا حيا لما يحدث عندما نعجز عن اتخاذ القرار والخيارات الصعبة، حيث ظلت القضية الفلسطينية لأكثر من 6 عقود مصدرا لعدم الاستقرار والتطرف والعديد من الحروب في المنطقة ووضعت النظام الإقليمي والدولي في اختبار صعب، منوها إلى أنه ومع أن الحل السياسي مازال في متناول اليد غير أنه لا توجد إرادة سياسية لاتخاذ الخطوات المطلوبة. وأضاف خلال كلمته: ولتصحيح بعض الآراء المتعلقة بالحوار مع إيران فإننا لا نرفض هذا الحوار بل نريده أن يكون حقيقيا وبناء ويقوم على مبادئ واضحة، إذ على طهران احترام سيادة ووحدة أراضي الدول العربية وإنهاء مزاعمها بأن لها السلطة على المجتمعات الشيعية في البلدان الأخرى ووقف جهودها لتصدير ثورتها للدول الأخرى، وعلى إيران أن تتصرف كدولة لا مصدر للثورة وعدم الاستقرار. وتابع أن هناك حاجة إلى بناء مركز عربي معتدل يعمل وفق رؤية واحدة من أجل منطقة مستقرة وحرة وحيوية .

وأردف: وعلينا أيضا أن نفكر بطريقة مبتكرة كيف أن أي نظام عربي إقليمي متطور يمكن أن يخرجنا من الفوضى الحالية، لأنه ليس هناك من خيار آخر غير التعاون والتنسيق الوثيق بين الدول العربية المعتدلة التي تضطلع بمسئوليات إقليمية كبرى في ظل مرحلة من عدم الاستقرار وعدم اليقين المتنامي في المنطقة والعالم. وأضاف: أن دولة الإمارات تفتخر بما حققته من إنجازات حيث أصبحت مركزا عالميا للتجارة والأعمال ورائدا اقتصاديا إقليميا بفضل استثماراتها طويلة المدى في شعبها والتزامها بالاقتصاد الحر ومجتمعها المبدع والعادل. وأكد حرص دولة الإمارات دائما على أن تكون رسالتها ودية، وقناعاتها التامة بصواب الطريق الذي تسلكه والرؤية التي تطمح أن تكون المنطقة عليها، مشيرا إلى أن هذه هي الرسالة التي ستظل تنشرها بالشراكة مع أصدقائها وحلفائها. وتضمنت الجلسة الأولى من “ملتقى أبوظبي الاستراتيجي الثالث 2016” والتي حملت عنوان “الخليج في نظام دولي متغير” تقييم تجربة العمل المشترك للدول الخليجية ورصد التحديات الماثلة أمامها جراء ما يحدث في محيطها المباشر من قلاقل نتيجة التحولات التي يشهدها العالم على المستويين السياسي والاقتصادي.

وسرد الدكتور محمد صباح السالم الصباح باختصار أبرز التحديات والمخاطر التي تواجه الأمن الإقليمي، موضحا أن “الظرف الذي تمر به المنطقة والعالم صعب للغاية، ونحن متوجهون إلى مزيد من عدم اليقين في 2017 بسبب التغيرات المحتملة التي قد تطرأ على المشهد الجيوسياسي بعد انتخاب رئيس جديد في الولايات المتحدة واستحقاقات “البريكزيت” في بريطانيا وتأثيراتها المحتملة على الاتحاد الأوروبي والانتخابات التي ستجري في ألمانيا وفرنسا وسط تصاعد لمعارضة الحكومات القائمة”. وشدد الصباح على أهمية العامل الاقتصادي في خريطة التحديات التي تواجه دول المنطقة قائلا: إن “العالم يمر بكساد طويل الأمد لم يشهد له مثيلا منذ كساد الذي تلا أزمة 1929، وهذا الكساد ليس ناجما عن سياسات اقتصادية بقدر ما هو نتيجة لتغير البنية الاجتماعية والسياسية لمجتمعات الدول المتقدمة والتي دخلت حالة من الشيخوخة وتراجع الشباب الداخلين لسوق العمل، الأمر الذي يشكل عامل ضغط على النمو في هذه الدول”. واعتبر الصباح أن “على دول الخليج أن تتوقع انخفاضا بعيد المدى في أسعار النفط وأن تتعامل مع الأمر من خلال تبني إصلاحات هيكلية في اقتصادياتها”، مضيفا أن هذه “الإصلاحات لن تكون مجانية من حيث تكلفتها الاجتماعية والسياسية.

وقال: من مصلحة دول الخليج التحرك في إطار وحدوي لخفض هذه الكلفة بدل محاولة تحملها بشكل منفرد، وهذا يعني أن عليها تسريع سياساتها الانصهارية خصوصا في المجال الاقتصادي. وتعليقا على فوز ترامب في الانتخابات الأمريكية.. قال الدكتور الصباح “لا أحد يعرف ما ستكون عليه السياسة الخارجية للرئيس الجديد ولكن علينا كخليجيين أن نبين لأصدقائنا الأمريكيين أولوياتنا”. وأعرب الصباح عن أمله بأن تعمل الإدارة الأمريكية الجديدة على وقف التدخلات الإيرانية في شؤون المنطقة وألا تبدي تعاطفا مفرطا مع مطالبها كما فعلت إدارة أوباما”.. مشيرا إلى أن “ذلك لا يعني إلغاء الاتفاق كليا لأن البديل سيكون خطيرا: إما استئناف البرنامج النووي الإيراني أو اللجوء إلى القوة العسكرية”. قالت الدكتورة ابتسام الكتبي رئيسة مركز الإمارات للسياسات إن “المشكلة في الحوار مع إيران تمكن في تبنيها لسياسة الإنكار عندما يتعلق الأمر بالتدخل في شؤون المنطقة وإدارتها لحروب بالوكالة.. كما أنها تكمن في تماهي خطاب الدولة الرسمي مع خطاب الثورة غير الرسمي”.. مؤكدة ضرورة التخلي عن مبدأ تصدير الثورة وعن طموحاتها بالهيمنة على المنطقة.

وأوضحت أن “مجلس التعاون لدول الخليج العربية حقق نجاحات كثيرة واستطاع إكمال المسيرة رغم مواجهته لأزمات عاصفة”، وضربت مثالا على ذلك بالتعاون الأمني والعسكري الذي كان مثاليا في حالات البحرين واليمن وقبلهما أثناء غزو الكويت. وأكدت أن “المشكلة ليست في القادم الجديد للبيت الأبيض بل في ما الذي تريده دول الخليج” . وشددت على الدور المركزي للولايات المتحدة كشريك استراتيجي للمنطقة، لكنها دعت إلى تطوير موقف خليجي موحد وتنويع الشراكات مع بقية الفاعلين الرئيسيين على الساحة الدولية. وعكفت الجلسة الثانية من ملتقى أبوظبي الاستراتيجي الثالث 2016 التي عقدت تحت عنوان جلسة “القوى التقليدية والمتراجعة في نظام عالمي متغير” على ملامسة التحول الذي طال الركائز الأساسية للنظام الدولي خلال عام 2016 ومحاولة رسم خريطة توزيع القوة في العالم والمنطقة وتصنيف القوى الإقليمية والدولية ومستوى حضورها وتدخلها. واستهل الجلسة الدكتور مارك عبد اللهيان أستاذ في كلية العلوم الاجتماعية والسياسات في جامعة كليرمونت للدراسات العليا والرئيس التنفيذي في شركة “إيسرتاس” للاستراتيجيات والتحليلات بالتأكيد على وجود “تحولات هائلة على مختلف الصعد السياسية والاجتماعية والاقتصادية أدت إلى ظهور خريطة عالمية متعددة القوى” مضيفا أن هذه التحولات تفرض تحديات مشتركة على صعيد “هيكلية التنمية الاجتماعية والاقتصادية وقدرة الحكومات على توفير مايحتاجه الأفراد والجماعات”. واعتبر المحاضر الأمريكي أن العالم بحاجة إلى “خريطة جديدة تمنح وضوحا أكبر لتوزيع القوة عالميا خاصة مع بروز الفاعلين دون الدولة”.. مشيرا إلى أن “عوامل متعددة تدفع باتجاه ضعف هيمنة الحكومات وصعود الفاعلين دون الدولة لملء الفراغ الناجم عن عدم استجابة الدولة أو تأخرها في الاستجابة لمتطلبات مواطنيها”. وصدق الدكتور زيد عيادات أستاذ العلوم السياسية في جامعتي كونيتيكت وجورج تاون ومستشار “مركز الإمارات للسياسات” على الرأي القائل بتراجع أدوار الدولة التقليدية لصالح الفاعلين ما دون الدولة، مشيرا إلى عاملين محددين في هذا الباب أولها “التكنولوجيا التي باتت تخلق حقائق جديدة تتحدى قدرة الدولة على الفعل والمحدد الثاني هم الناس الذين يغيرون العالم من خلال الهجرة”.

وأكد أن حركة الأشخاص العابرة للحدود “تعيد صياغة النظام العالمي والمجموعات الإقليمية كما هو الشأن بالنسبة لأوروبا التي تستقبل موجات هجرة غير مسبوقة”. وفي تحليله للقوى الصاعدة في العالم.. قال عيادات: إننا في الواقع نتوجه لعالم بدون أقطاب وليس أحادي القطب أو متعدد الأقطاب، لكن هذا العالم صاغته الولايات المتحدة وستظل تلعب دورا رياديا فيه لسنوات قادمة يخدمها في ذلك تقدمها التكنولوجي”.

وأعطى الدكتور روي كامبهاوزن نائب الرئيس لشؤون البحث ومدير مكتب واشنطن في “المركز الوطني للبحوث الآسيوية” قراءة مختلفة لتحول القوى على الخريطة العالمية قائلا: “إن هنالك تحليلا شعبويا يفترض أن صعود الصين وتعزيز دورها في منطقة آسيا والهادي في مقابل تراجع القوة الأمريكية قد ينهي الشراكة بين البلدين ويحولها إلى مواجهة عسكرية”. ووصف الأكاديمي الأمريكي هذا التحليل ب”القراءة الخاطئة للتاريخ”، مؤكدا أن “قادة أمريكا والصين يدركون التحدي الكامن في تغيير موازين القوى المتحول وسيعملان على تجنب هذه التحديات والمواجهة”.

وفي ختام الجلسة قال عمرو موسى الأمين العام الأسبق للجامعة العربية إن هنالك نماذج جديدة في العالم لدول وقوى إقليمية بدأت تستعمل قوة الرفض وتقول “كفى لقد طفح الكيل”، ضاربا مثلا على ذلك بالفلبين وموقفها تجاه العلاقات مع أمريكا في بحر الصين.

وقال : إن هنالك “مراجعات آسيوية تجاه العلاقات مع أمريكا وقد تعلمت هذه الدول من تجربتنا في الشرق الأوسط بعدما أصبحت لديهم شكوك حيال التزام أمريكا طويل الأمد”.

وتعليقا على فوز دونالد ترامب في الانتخابات الأمريكية الأخيرة.. دعا موسى إلى التأني في إصدار أحكام، مشيرا إلى وجود “عنصر مجهول مع وصول دونالد ترامب إلى البيت الأبيض، مضيفا: علينا أن ننتظر أن يطلع على الملفات وتقارير مختلف الوكالات ومراكز القرار قبل أن نتوقع الاتجاه الذي ستنحوه سياساته”.

وركزت الجلسة الثالثة والتي عقدت تحت عنوان “التعاون الإقليمي في الخليج: هلسنكي نموذجا”.. على تحليل التحولات التي طالت توازن القوى بين مجلس التعاون الخليجي وإيران وبحث بدائل ممكنة للعلاقات بين الطرفين من قبيل تطبيق نموذج مماثل لاتفاقية هلسنكي التي وضعت عام 1975 أسسا جديدة لتطويق الأزمات وحفظ الأمن والتعاون بين دول شرق وغرب أوروبا خارج أطر الحرب الباردة التي كانت سائدة آنذاك. واختلف تقييم الحاضرين لعناصر القوة بين دول الخليج في إيران.. حيث رأى عبد الرحمن الراشد عضو مجلس إدارة مجموعة “أم بي س ي” الإعلامية والكاتب في صحيفة “الشرق الأوسط.. أن “دول الخليج طورت تدريجيا من قوتها منذ إنشاء مجلس التعاون الخليجي إلى أن وصلت إلى المستوى”.

وأعرب الدكتور مايكل سينغ عضو مجلس الإدارة المنتدب و الباحث في “معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى” عن اعتقاده بأن “دول مجلس التعاون الخليجي ليست خاضعة للولايات المتحدة بقدر ما هي شريك قوي لها”.. مضيفا أن “دول الخليج تشكل شريكا مفضلا لكثير من القوى في العالم التي تنظر بقلق لسياسات إيران في الخارج والتي ترغب في مواصلة الحرب على الإرهاب”.

واعتبر أن “ما ينقص دول الخليج هو الانخراط أكثر في علاقات متعددة الأطراف”.. وذكر في هذا الصدد حلف شمال الأطلسي وتركيا ودولا عربية كمصر والأردن والمغرب. وقال سينغ إنه “بإمكانية دول الخليج تطوير أجندة إقليمية للتعامل مع مشاكل المنطقة والأرجح أن واشنطن ستدعم هذه الأجندة”.

وأشار الدكتور سلطان النعيمي الخبير في الشؤون الإيرانية وعضو هيئة تدريس في جامعة أبوظبي إلى “تناقض إيران التي تنتقد الاستعانة بقوى خارجية بينما ترحب بالتدخل الروسي في سوريا وتفتح قواعدها في همدان للقوات الروسية”.

واعتبر النعيمي أن “قيام مجلس التعاون الخليجي كان ضرورة وهو نجاح في حد ذاته وإقامته لم تكن يوما ما موجهة ضد جهة خارجية بقدر ما كان تعبيرا عن رغبة دوله في السلام والاستقرار والرفاه الاجتماعي والاقتصادي”. واختتمت أعمال جلسات اليوم الأول من “ملتقى أبوظبي الاستراتيجي الثالث 2016” بجلسة حملت عنوان “الغموض في المشهد الاستراتيجي العربي: التحولات والسيناريوهات”، حاولت رصد التحولات في المشهد الاستراتيجي العربي الناجمة عن الصدمات السياسية والاقتصادية والأمنية التي شهدتها دول مثل مصر والعراق وليبيا وسوريا وتونس واليمن.

وأعرب عمرو موسى الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية عن تفاؤله حول “عودة مصر إلى الاضطلاع بدروها الاستراتيجي الرائد في المنطقة.. لافتا إلى أن هناك إجماعا على تشخيص ما أسماه “الورطة المصرية” وإجماعا على تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات وإن كانت صعبة من أجل الاستمرار في التحرك للأمام”. وقال: إنه لا يرى غموضا في المشهد العربي.. ولكن “من الواضح أنه هناك تغيرا كبيرا في العالم العربي وأن العودة إلى الماضي لم تعد ممكنة ولا تصح”.

وألقى موسى باللوم فيما آلت إليه مصر على الأخطاء التي تراكمت على مدى 7 عقود “التبست فيها الأولويات وتم تغييب الناس عن المشاركة في صنع السياسات”. وأكد محمود جبريل رئيس الوزراء الليبي الأسبق في كلمة له خلال الجلسة: أن “سقوط النظام في ليبيا ترافق مع سقوط الدولة وظهور فاعلين جدد، معتبرا أن ليبيا نموذج لحالة حصلت وستتكرر في المستقبل نتيجة اختلالات بينيوية في بينة الدولة الوطنية وعجزها عن خلق التنمية وتحقيق المشاركة والاستيعات خاصة لفئات الشباب. ودعا الدول العربية التي لم تمر بتجربة ما يسمى بالربيع العربي إلى استخلاص الدروس من التجربة الليبية ومما يحدث في سوريا واليمن.. قائلا إن “على هذه الدول أن تعي التغيير الحاصل في مفهومي الأمن والشرعية لقد أصبح الأمن مرادفا للتنمية والشرعية مرادفا للاستيعاب والمشاركة”.

واقترح الدكتور ناصيف حتي أستاذ العلاقات الدولية في جامعة الروح القدس-الكلسيك اللبنانية اتفاقا على شاكلة اتفاقية هلسنكي بين العرب والعالم الإسلامي في إشارة إلى ضرورة إيجاد موقف موحد لمخاطبة المشروعين الإقليميين لكل من طهران وأنقرة. وقال الدكتور خالد الدخيل أستاذ علم الاجتماع السياسي في جامعة الملك سعود والكاتب الصحفي في جريدة الحياة إن الأزمات التي شهدتها المنطقة العربية لا يمكن إيجاد حل لها إلا بالاعتراف بجذورها ومعالجتها من خلال إصلاحات تعيد ترتيب الأوليات. وتطرق مشرق عباس الكاتب الصحفي ومدير مكتب صحيفة “الحياة” في العراق إلى الحالة العراقية معتبرا أن “الاحتلال الأمريكي هو أصل كل التغيرات في المنطقة العربية” منتقدا غياب استراتيجية عربية إزاء بلده لحد الساعة.