تعرف على رد فعل بوتين بعد طرد الدبلوماسيين الروسيين من أمريكا

0
719
طرد الدبلوماسيين الروسيين,روسيا,بوتين

تعرف على رد فعل بوتين بعد طرد الدبلوماسيين الروسيين من أمريكا

أوضح فلاديمير بوتين المتحدث الرسمي باسم رئيس دولة روسيا أن ما فعلته أمريكا من عقوبات ضد روسيا والدبلوماسيين الروسيين سوف يعود بالضرر الكبير على العلاقة بين كلاً من واشنطن وموسكو. وعلى صعيد ذلك فقد أوضح ديمتري بيسكوف أن ما فعلته أمريكا من طرد ما يقارب 35 دبلوماسياً روسياً،  سيعود بالرد القوي من بوتين لما فعلته أمريكا

وقد عبر بيسكوف عبر الهاتف في أحد المؤتمرات للصحفين أن ما فعلته أمريكا مع الروسيين، محل شك في توتر العلاقة مع موسكو وذلك نظراً لأن ولاية الرئيس أوباما سوف تنتهي عقب ثلاثة أسابيع من الآن, فإن إتخاذ أي إجراء لن يكون مستمر بسبب تغير الحكم والولاية

رد فعل واشنطن على طرد الدبلوماسيين الروسيين من أمريكا

ونظراً لما فعلته أمريكا من طرد للروسيين المتواجدين في موسكو، فقد قامت واشنطن بعملية إغلاق لمجمعين تابعين لدولة روسيا، حيث أن أحدهم  يوجد في نيويورك والآخر في ماريلاند، وكان ذلك كرد فعل لما فعلته أمريكا مع الروسيين، ولهذا ربما سيحدث توتر في العلاقة بين موسكو وواشنطن

وطبقاً لما قد صرحه بيسكوف، فقد قامت روسيا بالرفض التام وبشكل قاطع لا نهاية له للإتهامات المقدمة من قبل أمريكا، التي لا يوجد لها أي أساس من الصحة، بعيداً عما فعلته واشنطن حين أعلنت القيام بفرض العقوبات ضد موسكو وذلك لأنها قامت بتوجيه الإتهام لروسيا بقيامها بعمليات القرصنة والتزوير في أوراق ونتائج الإنتخابات الرئاسية

وتجدر الإشارة إلى أنه قد قامت وكالة “ريا نوفوستي” الروسية بنقل ما قاله بيسكوف حيث أنه يرفض رفضاً تاماً وبشكل لا يقبل النقاش، كل الإتهامات الموجهة لروسيا وذلك لعدم وجود أي مصدر لصحتها. ونتيجة لهذا فقد قام الرئيس باراك أوباما بإعلانه أنه سيقوم بعمليات عقوبات تتمثل في طرد الروسيين وذلك لأنه قد تم إتهامها بعمليات التدخل في حركة الإنتخابات الرئاسية الأمريكية

وقد أوضح الرئيس باراك أوباما في بيان آخر له أنه لن تتوقف العقوبات الموجهة لروسيا على هذا الحد فقط بل سيتم توجيه المزيد من العقوبات وهنالك بعض العقوبات لن يتم الفصح عنها. وكل هذا جعل بوتين يتوعد بالرد القوي والمناسب على أمريكا لما فعلته مع الروسيين وهو حتى الآن لم يفصح عما سيفعله ولكنه أخبر أن رده لن يكون بسيط

LEAVE A REPLY